«إسلامية دبي» تتصدى للتبرعات المخالفة بحصالات رقمية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي
أطلقت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي المرحلة التجريبية لمشروع «الحصالة الذكية» لتوفير خدمات التبرع الرقمي، وتوفير وقت وجهد محصلي تلك التبرعات من الحصالات التقليدية المنتشرة حالياً، وبدأت استبدالها بـ 3 آلاف حصالة تقليدية منتشرة في الإمارة.
 
جاء ذلك خلال مشاركة الدائرة بهذا المشروع ومشاريع أخرى، في معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير، الذي اختتمت فعالياته نهاية الأسبوع الماضي.
 
وقال عبدالله العوضي رئيس قسم المشاريع المحلية في الدائرة: إن المشروع يستهدف استبدال الحصالات القديمة الموجودة حالياً في المساجد والمنافذ الأخرى، بأخرى رقمية جديدة «أسهل وأسرع للمتبرع، وأقل جهداً ووقتاً ومخاطرَ خلال عملية نقل الأموال من الحصالات إلى مقرات الجهات المسؤولة عنها سواء الدائرة أو الجمعيات الخيرية التي تشرف عليها في الإمارة».
 
خدمات
 
وأوضح العوضي: «الحصالة الذكية مبادرة توفر خدمات التبرع الرقمي عبر شاشة إلكترونية كبيرة سيتم توزيعها وفق خطة مدروسة، فضلاً عن اختصارها وقت وجهد محصلي الأموال، حيث إن التحول الذكي وفتح قنوات الكترونية للتبرع يمنعان الاحتيال المالي ويقضيان على مشكلة الجرائم التقنية والاحتيال المالي الذي يسوق له أشخاص يجمعون التبرعات بعيداً عن القانون».
 
وأضاف: «توجهنا الجديد في الدائرة توفير خدمات التبرع الرقمية توفيراً للورق وحفاظاً على الوقت والجهد والبيئة، فضلاً عن دقة مراقبة تدقيق الحسابات، والتعرف إلى حجم التبرعات ومدى رواج المشاريع المختلفة وحجم الإقبال عليها.
 
وقال العوضي: إن هذه المبادرة التي بدأت الدائرة مؤخراً أولى مراحلها التجريبية في مقرها، ستسهل وتسرع وصول الأموال من المتبرعين إلى المستفيدين، من خلال الدفع الالكتروني، والبطاقات الائتمانية والبنكية وقنوات الدفع الحديثة الأخرى. وتابع: إن التجربة سيتم نقلها خارج مقر الدائرة إلى المساجد بعد ضمان نجاحها واتساع دائرة الإقبال عليها، لافتاً إلى أن عدد الحصالات الحالية التابعة للدائرة يصل إلى 700 واحدة، مقابل 2300 أخرى للجمعيات الخيرية في الإمارة» سيتم استبدالها لاحقاً وفق رغبة الجمعيات وحاجتها لها).
 
طباعة Email