إطلاق أول دبلوم تنفيذي للاتصال الرقمي الحكومي في المنطقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بالتعاون مع " أكاديمية الإعلام الجديد" "الدبلوم التنفيذي للاتصال الرقمي الحكومي" كأول دبلوم تنفيذي من نوعه في المنطقة بهدف تأهيل فرق الاتصال الحكومي على اتباع أفضل الممارسات العالمية في مجال الاتصال الحكومي وبشكل فعال.

يعد الدبلوم التنفيذي للاتصال الرقمي الحكومي - الذي يقام خلال الفترة ما بين 9 مايو و29 يونيو المقبلين - ثمرة تعاون بين كوادر كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية وأكاديمية الإعلام الجديد من أجل تقليل الفجوة بين الاتصال الحكومي والإعلام الرقمي الذي أصبح يسيطر بشكل كبير على المشهد الإعلامي في الإمارات والمنطقة والعالم.

يهدف الدبلوم إلى التعرف على مدى التحول الرقمي على مستوى العالم خصوصاً الحكومات، ومواكبة أحدث التقنيات الجديدة والقنوات العالمية لضمان وصول الرسائل المحددة للجهات الحكومية إلى جمهورها المستهدف، وتعزيز القدرة على قيادة وتطوير الاتصالات الرقمية المؤثرة، وتأهيل متخصصي الاتصال الحكومي على إعداد استراتيجيات وسائل الإعلام الاجتماعية التي تتماشى مع أهداف المؤسسة، وتنفيذ خارطة الطريق لاستراتيجية الإعلام الرقمي.

من جهته قال سعادة الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: "تبذل الكلية جهوداً كبيرة من أجل مواكبة كافة المتغيرات العالمية على صعيد العديد من القطاعات التي تؤثر بشكل مباشر على الأداء الحكومي وكيفية التواصل مع الجمهور وقيادة الرأي العام تجاه مختلف القضايا التنموية.. ويمثل الإعلام بشكل عام ركيزة أساسية وأداة فعالة للوصول للأهداف التي تعزز مكانة وسمعة الدول وقوتها الناعمة، وهو ما يأتي من خلال الاستخدام الفعال لمنظومات اتصال حكومي مبتكرة ومتطورة".

وأضاف: "يلعب الإعلام الرقمي حالياً - ومنذ سنوات - دوراً محورياً في حياة المجتمع وهو ما لا ينفصل بالتبعية عن الاتصال الحكومي، ونرى في كلية محمد بن راشد أن تطويع الإعلام الرقمي والاستخدام الأمثل لقنواته من قبل المؤسسات الحكومية أمر بات في غاية الأهمية من أجل تعزيز صورة المؤسسات والمساهمة في تنفيذ أهدافها.. ويعد إطلاقنا لأول برنامج من نوعه لتأهيل كوادر الاتصال المؤسسي في مجال الإعلام الرقمي بالتعاون مع أكاديمية الإعلام الجديد خطوة تعكس تطلعاتنا إلى إحداث تغيير حقيقي في الأداء المؤسسي من أجل تعزيز تنافسيته الآن وفي المستقبل".

وقال البروفيسور رائد عواملة عميد كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: "يسعدنا التعاون مع أكاديمية الإعلام الجديد في الدبلوم التنفيذي للاتصال الرقمي الحكومي الذي يعد خطوة فريدة في مسيرتنا، ويعكس التعاون التزام الكلية بمواكبة مختلف المتغيرات والتي تتطلب بالمقابل تطوير نهجنا ورؤيتنا لتأهيل الكوادر المؤسسية وإكسابهم مهارات جديدة تٌبقيهم على معرفة ودراية بالمتغيرات كافة من أجل إيجاد حلول لتحدياتها".

وقال راشد العوضي المدير التنفيذي لأكاديمية الإعلام الجديد: "نسعى في الأكاديمية إلى تعزيز وصقل مهارات الاتصال الحكومي ليصبح الأفضل والأقوى في العالم.. لدينا القدرة على إحداث تغيير حقيقي وإيجابي في جميع مفاصل العمل الرقمي والتسويق الحكومي، والأهم من ذلك، لدينا ثقة عالية بشباب وشابات دولة الإمارات في مقدرتهم على مواكبة أحدث الممارسات العالمية في مجال الاتصال الحكومي".

وأضاف: "تعاوننا اليوم مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية والتي تعتبر المدرسة الأولى في المنطقة لمنهجيات التميز في العمل الحكومي جاء عن حرص مشترك على أهمية الاستعداد الحقيقي من خلال إطلاق برامج عملية ونوعية ومواكبة لمهارات مستقبل الاتصال الحكومي الإماراتي.

يضم طاقم العمل من كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية كلا من البروفيسور رائد عواملة عميد كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، والبروفيسور يوسف العساف رئيس جامعة روتشستر للتكنولوجيا في دبي، والدكتور خالد الوزني المتخصص في السياسات العامة والإدارة العامة..

ويتولى التدريب من جهة أكاديمية الإعلام الجديد كل من كريغ جاربو مؤسس وكالة "SEO-PR"، والمدرب مات بيلي خبير أبحاث البيانات، وستيوارت بيولي مؤسس شركة" أمبليفاي برزنتيشنز" المتخصصة في السرد القصصي.

ويتناول الدبلوم التنفيذي للإعلام الرقمي محاور حكومة المستقبل، والاتصال الحكومي في دولة الإمارات، والعهد الرقمي الجديد، والاستراتيجيات الرقمية، ووسائل التواصل الاجتماعي، والتسويق عبر البريد الإلكتروني، وإعلانات محركات البحث، وتسويق المحتوى، والإعلان الرقمي.

ويقدم الدبلوم عددا من الموضوعات لتدريب المشاركين منها، السرد القصصي، وإنشاء المحتوى، واتصالات الأزمات، والعلاقات العامة والبيانات الصحفية والتغطية الإعلامية، واتصالات الوسائل الرقمية كاليوتيوب والبودكاست، وغيرها الكثير.

طباعة Email