15 هدفاً تنموياً للشبكة الدولية لتطوير زراعة النخيل وإنتاج التمور

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتبر الشبكة الدولية لتطوير زراعة النخيل وإنتاج التمور في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تم إطلاقها أخيراً في المؤتمر الدولي السابع لنخيل التمر، للعمل على النهوض بقطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور في الدول المنتجة للتمور تعزيزاً لأمنها الغذائي ونموها الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار الدكتور عبدالوهاب زايد أمين عام الجائزة، إلى أن هذه الشبكة تعتبر بمثابة أكبر تجمع دولي لتنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور على مستوى العالم، حيث تتولى الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي إدارة هذه الشبكة بالتنسيق والتعاون مع أعضاء الشبكة من المنظمات الإقليمية والدولية.

وأضاف أمين عام الجائزة أن الشبكة لها رؤية ورسالة تتمثل في تعزيز التنمية المستدامة لزراعة نخيل التمر والصناعات ذات الصلة في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا من خلال الجهود الجماعية وشراكات المنظمات الأعضاء بالتعاون مع جميع الشركاء المعنيين على المستويين الإقليمي والدولي.

وأوضح أن مهمة الشبكة هي تضافر جهود المنظمات الأعضاء لتطوير البرامج والمشاريع بالتعاون مع الدول المعنية، والعمل على جمع الأموال اللازمة، وتقديم المساعدة الفنية لتنفيذ البرامج والمشاريع المختارة، نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في الغذاء، وتعزيز نوعية الحياة، والحفاظ على النظام البيئي والموارد الطبيعية، وتطوير الصناعة الزراعية لنخيل التمر. وسوف تسهم الشبكة في تحقيق الأهداف التالية:

1 - تعاون تقني قوي بين جميع الدول المنتجة للتمور في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا من أجل المساهمة في التنمية المستدامة لسلاسل قيمة نخيل التمر.

2 - تحسين إنتاج ودخل منتجي التمور.

3 - إنشاء مكتبة إلكترونية لبيانات نخيل التمر تتعلق بالحصاد الزراعي قبل وبعد الحصاد، والإنتاج، والتصنيع، والتسويق، والبحث العلمي.

4 - تبادل المعرفة بين واضعي السياسات ومتخذي القرار حول الأهمية الاقتصادية لقطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور.

5 - وضع استراتيجية إقليمية ووطنية لزراعة وإنتاج نخيل التمر الحديث للدول المنتجة.

6 - تعظيم فوائد برامج سلسلة قيمة التمور بين البلدان الأعضاء في الشبكة في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا.

7 - تمكين المرأة الريفية من الصناعات اليدوية المرتبطة بالمخلفات الثانوية لنخيل التمر.

8 - بناء الشراكات وتوسيع حضور وتسهيل شؤون الشبكة مع المنظمات الدولية الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

9 - زيادة التعاون بين المؤسسات الوطنية والمؤسسات غير الحكومية وشركات القطاع الخاص بهدف تذليل العقبات التي تواجه التنمية المستدامة لقطاع التمر في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا.

10 - تعزيز الحلول المبتكرة والذكاء الاصطناعي لتحسين صناعة النخيل.

11 - تعزيز الحوار بين أصحاب المصلحة وصناع القرار لسياسات نخيل التمر.

12 - استخدام الاستشارات العلمية لدراسة التحديات واستخدام حل المشكلات بالحلول المبتكرة، إلى جانب برنامج بحث إقليمي تعاوني قوي.

13 - توحيد الاتصالات الإعلامية والبيانات الصحفية ووسائل التواصل الاجتماعي والمطبوعات والأحداث والاجتماعات بموجب اتفاقية شركاء الشبكة مع الانتباه إلى الإذن ومحدودية استخدام ومسؤوليات سجل المراسل.

14 - إنشاء أصول وراثية إقليمية لنخيل التمر في إحدى الدول الأعضاء.

15 - إنشاء «كودكس» غذائي خاص لنخيل التمر لخدمة معايير تسويق التمور المشتركة.

طباعة Email