«معاً» تطلق فعاليات النسخة الثانية من منصتها الابتكارية المجتمعية «أخذ وعطاء»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أطلقت هيئة المساهمات المجتمعية «معاً» أمس، فعاليات النسخة الثانية من منصة «أخذ وعطاء» في «الغاليريا» بجزيرة المارية في أبوظبي بحضور سلامة العميمي مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية «معاً».

ويتماشى إطلاق النسخة الثانية من المنصة التي تحمل شعار «نتعاون لمجتمعنا» مع جهود هيئة «معاً» الرامية إلى تعزيز الابتكار الاجتماعي وتشجيع ثقافة المساهمة والمشاركة المجتمعية لمعالجة الأولويات الاجتماعية في إمارة أبوظبي. وتنظم فعاليات المنصة لهذا العام حتى 29 مارس الجاري، لتكون بمثابة مساحة للابتكار الاجتماعي، ترحب بالباحثين عن الإلهام، والراغبين بالالتقاء بأشخاص يشاركونهم الشغف والاهتمام بمساعدة الآخرين في أبوظبي.

منصات

وقالت سلامة العميمي، مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»: نلتزم في هيئة معاً بتوفير منصات مبتكرة لتمكين مختلف قطاعات مجتمع أبوظبي من المشاركة الفاعلة والمساهمة في تحقيق الأثر الاجتماعي المنشود والمرتبط بالأولويات الاجتماعية للإمارة، عبر توجيه جهودهم بطريقة استراتيجية وقابلة للقياس وتعزيز سبل الشراكة بين مختلف الأطراف في القطاعين الحكومي والخاص والقطاع الثالث، وتفعيل بوادر العمل المشترك بينهم.

وأضافت: تمتلك قيادتنا الرشيدة في إمارة أبوظبي توجهات واضحة تضمن حصول كافة قطاعات وأفراد المجتمع على فرصة المشاركة والمساهمة ليكونوا فاعلين ضمن مجتمع متعاون متماسك ويحظى بأعلى مستويات جودة الحياة. وتماشياً مع ذلك، نتطلع عبر «أخذ وعطاء» إلى إتاحة المجال أمام كافة شركائنا، وفي مقدمتهم الشريك الأهم والأبرز، مجتمع إمارة أبوظبي، للتعرف أكثر على الجهود المبذولة للتعامل مع الأولويات الاجتماعية، والمساهمة فيها.

أفكار

وقالت العميمي: في «أخذ وعطاء» سنكون أكثر قرباً من أفراد المجتمع، وروّاد الأعمال، والشركات الناشئة ومؤسسات القطاع الثالث وأولئك الذين يمتلكون أفكاراً خلّاقة ويسعون لتحويلها إلى مشاريع مبتكرة تخدم مجتمع أبوظبي وتدعم جهود الإمارة للتعامل مع أولوياتها المجتمعية، وكذلك نستقبل قادة متخصصين، ومتحدثين مرموقين، ومستثمرين يضعون المجتمع نصب أعينهم، يسعون لتسخير خبراتهم ومعرفتهم واستثماراتهم في سبيل المشاركة في جهود التعامل مع الأولويات المجتمعية وتعزيز المشاركة المجتمعية.

وشهد اليوم الأول من الحدث المجتمعي البارز إطلاق أول شهادة لتصنيف اعتماد الشركات ذات الهدف الاجتماعي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة لضمان نمو الشركات ذات الأثر الاجتماعي بشكل مستدام في أسواق تنافسية.

ويهدف ذلك إلى دعم الشركات ذات الهدف الاجتماعي ليتم الاعتراف بها وتمييزها كمؤسسات اجتماعية محلياً وعالمياً، لتكون جزءاً من شبكة خاصة بالمؤسسات الاجتماعية في دولة الإمارات.

تصنيف

وسيتيح حصول الشركات على التصنيف منح أصحابها شهادة الاعتماد والعديد من المميزات والتسهيلات أهمها الاعتراف بالمؤسسة ومنح عملها نقطة بيع فريدة لنشاطها التجاري والاجتماعي، وتميزها عن العمل العادي، وهي وسيلة لإثبات الرسالة الاجتماعية، وعلامة تجارية للخدمات التي تقدمها تميزها عن غيرها من الشركات.

كما تتيح هذه الشهادة المجال أمام المؤسسات المصنفة فرصة الحصول على استشارات وتوجيهات من قبل خبراء في المجال الاجتماعية، والحصول على الدعم المالي، وكذلك مساحات مكتبية للعمل ومرافق مخصصة، والتعليم والتطوير وكذلك الانضمام لشبكة التواصل الخاصة بالمؤسسات الاجتماعية.

ويتضمن جدول أعمال منصة «أخذ وعطاء» لهذا العام مجموعة مميزة من المتحدثين الملهمين الذين سيشاركون خبراتهم ومعارفهم وأفكارهم المتعلقة الاجتماعية المبتكرة المرتبطة بمجالات متنوعة، بدءاً من المسؤولية الاجتماعية للشركات، وريادة الأعمال الاجتماعية، والاستثمار الاجتماعي، بالإضافة إلى التطوع والمشاركة المجتمعية. كما يمكن لزوار المنصة أيضاً التعرف على المزيد حول أهداف «معاً» واكتشاف فرص للتطوع الاجتماعي، واتخاذ خطوات نحو تطوير مؤسساتهم الاجتماعية الخاصة.

يذكر أن منصة «أخذ وعطاء» تفتح أبوابها أمام الجمهور بداية من اليوم وحتى 29 مارس الجاري، من الساعة 10 صباحاً وحتى 8 مساءً في الطابق الثاني في الغاليريا بجزيرة المارية في أبوظبي.

طباعة Email