برئاسة منصور بن زايد..

" الوزاري للتنمية" يستعرض عدداً من السياسات والتشريعات الاتحادية لتطوير منظومة العمل الحكومي

ت + ت - الحجم الطبيعي

ترأس سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، اجتماع المجلس الوزاري للتنمية والذي عقد اليوم في معرض إكسبو 2020 دبي وجرى خلاله مناقشة عدد من السياسات والتشريعات الحكومية الهادفة إلى دعم منظومة العمل الحكومي.

تضمنت أجندة الاجتماع مناقشة عدد من السياسات المتعلقة بحماية الطفل في المؤسسات التعليمية في الدولة، بهدف ضمان سلامة الأطفال واحترام كرامتهم وتعزيز رفاهيتهم، وتوفير بيئة تعليمية صحية وآمنة لكل طفل دون تمييز، وإعطاء الأولوية للطفل ومصلحته في كافة الأوقات، وتلك المتعلقة بتعزيز مهنتي التمريض والقبالة، بهدف توفير إطار عمل وطني لتعزيز المهنتين وتوحيد جهود كوادرهما ودعم تأهيل نماذج قيادية وطنية في المجالين، إلى جانب دعم جاهزية الدولة في حال الأزمات والطوارئ والكوارث الصحية، وتحسين جاذبية استقطاب الكوادر لهذه المهن.

وناقش المجلس عدداً من التشريعات لتنظيم سوق العمل من حيث حماية حقوق العمالة ضد التعطل عن العمل وتنظيم إصابات العمل وأمراض المهنة في القطاع الخاص وآلية الإبلاغ والتحقيق فيها، وآلية صرف التعويضات عنها.كما ناقش المجلس تشريعات متعلقة بحماية الأصناف النباتية الجديدة، يهدف منح حقوق محددة لمستنبطي النباتات وحمايتها، وتحسين الإنتاجية الزراعية وجودة الأصناف النباتية، وتنويع المنتجات النباتية المطروحة للمستهلكين، وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في مجال الأصناف النباتية، وتلك المتعلقة بالسلامة الأحيائية من الكائنات المحورة وراثياً ومنتجاتها، بهدف تعزيز منظومة الأمن الحيوي والسلامة البيئية في الدولة وتنظيم استيراد وعبور وتداول هذه الكائنات، وشروط وضوابط تصدير أو إعادة تصديرها.

من جانب آخر استعرض المجلس عدداً من التقارير، منها تقرير نتائج إدارة الإعلانات الخارجية واستخدامات الطرق الاتحادية. كما اطلع المجلس على تقرير أعمال كل من مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع، ومجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، ومجلس أمناء كليات التقنية العليا، والمجلس الاستشاري لأصحاب الهمم، وتقرير أعمال لجنة الوقود المستدام والوقود المنخفض الكربون وذلك للعام 2021.

طباعة Email