مسؤولون: الإمارات قِبلة عالمية لطفولة أكثر سعادة ونماء

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مسؤولون في مؤسسات ودوائر إمارة أبوظبي أن الإمارات لم تدخر أي جهد في خلق أرضية صلبة لطفولة أكثر سعادة، وتعزيز الصحة النفسية والثقة بالنفس من خلال تعزيز حضور الطفل الإماراتي في كل محفل، لافتين إلى أن الإمارات أصبحت قبلة عالمية لطفولة أكثر نماءً وإقداماً لمستقبل واعد مشرق.

وقال اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي: إن الطفل في دولة الإمارات هو فرحة الوطن وسعادته، حيث يحظى بالرعاية المتكاملة، وقد اهتمت الدولة بحقوقه وضمانها، لينمو في بيئة صحية آمنة، وداعمة لقدراته ومهاراته وتنشئته وفقاً للقيم الدينية والأخلاقية والتربوية الأصيلة وتشجيعه على التميز والإبداع.

وثمّن في كلمة بمناسبة يوم الطفل الإماراتي، توجيهات القيادة الحكيمة للدولة ورعاية وجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، بتوفير مقومات الرعاية المتكاملة للأسرة والأطفال، وإطلاق مبادرة الاحتفال بيوم الطفل الإماراتي سنوياً تجسيداً لاهتمام سموها بالأسرة والطفل.

وأشار إلى جهود شرطة أبوظبي المستمرة في حماية الطفل وتوفير الحضن الدافئ له لينمو في بيئة تعزز الرعاية والاهتمام به ووقايته من جميع أنواع الإساءة، واتخاذ الإجراءات العملية في بناء القدرات والشراكات داخلياً وخارجياً، ونشر الوعي بشكل مستمر، بما يضمن تحسين وتطوير الممارسات والإجراءات لدى جميع المعنيين بحماية الطفل وضمان حقوقه.

إنجازات

وقال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع بأبوظبي: «إن دولة الإمارات، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة، حققت إنجازات رائدة في مجال رعاية الطفل، ومنحه حقوقه الأساسية بما يتماشى مع الأعراف والقوانين الدولية، من خلال توفير أفضل الأنظمة الصحية والتعليمية والتربوية»، مؤكداً أن الطفل هو مستقبل الدولة وجيلها الواعد، وسيكون له دور كبير في دفع عملية التنمية المستقبلية لتحقيق الأهداف المجتمعية وبناء مجتمع متماسك تتوافر فيه معايير جودة الحياة.

وأشار إلى أن دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي تعمل بالتعاون مع شركائها على مشاريع ومبادرات متعددة تسهم في رفع جودة حياة الأطفال في إمارة أبوظبي، لافتاً إلى أن أهم هذه المبادرات هي تأسيس هيئة الطفولة المبكرة عام 2019 التي تقود اليوم عملية الاعتناء بالطفولة على كافة الأصعدة المختلفة، وتعمل على صياغة السياسات والاستراتيجيات، والاهتمام بالبحوث المتعلقة بشأن الطفل والبرامج الثقافية والتوعوية المتعلقة بهذا الشأن.

حقوق

وقالت أصيلة الكلباني مديرة إدارة تنمية الطفل والشباب في مؤسسة التنمية الأسرية: «إن الاحتفاء بيوم الطفل الإماراتي يجدد الالتزام بحقوق جميع الأطفال الإماراتيين والمقيمين في الدولة، والتي تعتبر من الدول الرائدة عالمياً في مجال حماية ورعاية الطفولة، حيث نسعى من خلال الاحتفاء بيوم الطفل الإماراتي إلى توعية فئات المجتمع بحقوق الطفل وأهميته في الأسرة والمجتمع باعتبارهم شباب الغد ورجال المستقبل».

وأشارت الكلباني إلى أن مؤسسة التنمية الأسرية أطلقت خلال فعاليات يوم الطفل الإماراتي هاكاثون أبوظبي بعنوان «حوار الأفكار من أجل حياة أفضل للأطفال» في مركز أبوظبي للشباب، والذي يهدف إلى نشر ثقافة الابتكار والإبداع الاجتماعي، وتعزيز روح المبادرة والمشاركة والمسؤولية المجتمعية لدى الأطفال والشباب، ودعم قدراتهم ومهاراتهم لتعزيز جودة حياتهم.

خدمات

وقال حسن مشربك رئيس قسم الطفل في مؤسسة التنمية الأسرية، إن مؤسسة التنمية الأسرية مستمرة في تقديم خدماتها خلال شهر مارس الجاري، والتي تتضمن خدمة «التثقيف الأسري»، التي تهدف إلى توعية أولياء الأمور بأهمية الاهتمام بصحة الطفل، لما لذلك من أثر إيجابي على حياته، وتشجيعهم على اختيار الأغذية الصحية المناسبة لنمو الطفل جسدياً وعقلياً، وتنظيم مواعيد النوم والأضرار السلبية على صحة الطفل، بالإضافة إلى أهمية ممارسة التمارين الرياضية المناسبة للأطفال، خاصة الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و10سنوات.

طباعة Email