«تدوير» تطبّق تقنية إنترنت الأشياء لمعالجة مخلفات الهدم في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي
أعلن مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» عن تطبيق تقنية إنترنت الأشياء (IoT) في محطة معالجة مخلفات الهدم والبناء بمنطقة الظفرة في أبوظبي، وذلك بالشراكة مع شركة الظفرة لإعادة التدوير، وشركة سينسوتيك في المملكة المتحدة، في خطوة تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط. تتميز تقنية إنترنت الأشياء (IoT)، بأنها ستسهم في تمكين محطة معالجة مخلفات الهدم والبناء من زيادة وقت التشغيل إلى الحد الأقصى مع تحسين كفاءة الطاقة، إذ تعمل من خلال مستشعرات الحركة اللاسلكية الذكية على مراقبة أصول وآليات العمل في المحطة، وربط كل جهاز بالمنصة السحابية التي تسمح بتحليل مفصل لحالة الجهاز.
 
وباستخدام التقنية تعمل أنظمة المراقبة اللاسلكية في المحطة على قياس صحة وحالة الأجهزة مثل درجة الحرارة ومعدل الاهتزاز لكل دقيقة، ما يوفر المعلومات اللازمة التي تقلل من احتمال توقف الأجهزة عن العمل، وزيادة العمر الافتراضي لها وبالتالي تحسين الكفاءة الكلية للمصنع. 
 
طباعة Email