أطلق طابعاً بريدياً بعنوان «الإمارات.. أرض التسامح والتعايش»

نهيان بن مبارك يشكر رئيس الدولة لرعايته مؤتمر نخيل التمر

ت + ت - الحجم الطبيعي
وجّه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزيرالتسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، برقية شكر وتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، أشاد فيها برعايته السامية للمؤتمر الدولي السابع لنخيل التمر الذي نظمته الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي خلال الفترة 14 – 16 مارس 2022 بمشاركة عشرة من وزراء الزراعة العرب وتسع من المنظمات الإقليمية والدولية وأكثر من 475 عالماً وباحثاً يمثلون 42 دولة. وهو ما كان محل تقدير واحترام العلماء والباحثين المشاركين، الذين رفعوا بدورهم الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة على ما قدمته للمشاركين بالمؤتمر خلال إقامتهم من كرم الضيافة وحسن الاستقبال.
 
توجيهات
 
وأعرب معالي الشيخ نهيان في برقية الشكر عن تقديره الكبير لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
 
إشادة
 
كما أشاد معاليه برعاية صاحب السمو رئيس الدولة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي منذ تأسيسها بمرسوم اتحادي في العام 2007 وما زالت تحظى بكل الرعاية والاهتمام من سموه ما كان له كبير الأثر بما حققته من إنجازات على مدى خمسة عشر عاماً في خدمة وتنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.
 
طابع بريدي
 
إلى ذلك، أطلق معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، طابع بريد بعنوان «الإمارات.. أرض التسامح والتعايش»، وذلك خلال حفل تكريم الفائزين بالجائزة بدورتها الرابعة عشرة.
 
يأتي إصدار هذا الطابع بالتعاون بين الأمانة العامة للجائزة ومجموعة بريد الإمارات تعزيزاً لجهودهما الرامية لدعم المبادرات الوطنية لما فيها خدمة وتنمية الدولة.
 
التزام
 
وقال الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام الجائزة، إنه بمناسبة عام الخمسين لتأسيس دولة الإمارات تؤكد الأمانة العامة للجائزة التزامها بمفهوم التسامح والتعايش من خلال إصدار طابع بريدي يُظهر النهج الذي اعتمدته القيادة الرشيدة للدولة «الإمارات أرض التسامح والتعايش» عبر استخدام شجرة نخيل التمر بصفتها رمزاً يُعبر عن التسامح والتعايش المشترك، لما تتسم به من قدرة على التأقلم مع مختلف الظروف البيئية، إلى جانب كونها أحد رموز التراث الوطني، رافقت أبناء الإمارات وعبرت عن شموخهم عبر الزمان استقر بجوارها الإنسان، ونَعِمَ بفيئها وغذائها، فهي بحق رمز للجُود والعطاء اللامحدود.
 
طباعة Email