«أبوظبي التقني» ينجز منظومة التحول الرقمي لخدماته عبر منصة «تم»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أنجز مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، منظومة التحول الرقمي لخدماته؛ عبر منصة الخدمات الحكومية «تم»، لتكون متاحة أمام الجمهور ومراكز التدريب لإنجاز المعاملة في نحو ست دقائق؛ بما يعزز استدامة الخدمات الرقمية ويحقق السعادة للمتعاملين، ويمكنهم من إنجاز معاملاتهم بكل سهولة ويسر، مما يعزز جودة حياة الفرد والمجتمع.

وقال الدكتور مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، إن هذا الإنجاز يأتي حرصاً على تمكين المستثمر من كافة الخدمات التي يقدمها المركز لتكون متاحة طوال الـ24 ساعة؛ عبر منصة الخدمات الحكومية «تم»، بما يضمن تحقيق نقلة نوعية جديدة في مفهوم طرح الخدمات الحكومية والانتقال نحو المستقبل الرقمي؛ وتحولاته الشاملة بكل جدارة وثقة.

وأوضح أن استراتيجية «أبوظبي التقني» تتضمن آليات لبناء وتطوير قدرات ومهارات الموظفين المعنيين بتقديم الخدمات؛ لتتناسب مع التحول الرقمي ومهارات المسـتقبل، بما يضمن تحقيق الريادة والتميز؛ إضافة إلى استحداث نموذج لشراكة «أبوظبي التقني» مع المتعاملين، بما يسمح بإشراكهم في تصميم و تطويـر الخدمات وفق أحدث النظم والآليات، مؤكداً على أن المركز يعمل حالياً على مواصلة التحسين الدائم في كافة الخدمات الرقمية، من خلال تبسيط الإجراءات بناء علــى دراســة متطلبات المستثمرين.

خدمات

ولفت إلى أن الخدمات التي يقدمها «أبوظبي التقني» عبر منصة «تم» تتلخص في طلب طرح مؤهلات مهنية، وطلب إصدار رخصة مركز تدريب، وطلب حذف نشاط تدريبي، وطلب نشر إعلان، وطلب تغيير مقر مركز التدريب، وطلب إلغاء رخصة التدريب، وطلب إضافة نشاط تدريبي، وطلب تجديد رخصة التدريب، وطلب تغيير المدير الأكاديمي، وطلب تغيير اسم مركز التدريب، وطلب تعيين مدرب أو محاضر، بجانب التسجيل في مبادرات وبرامج المركز ومنها «نعم للعمل».

وأكد أن من أولويات العمل في «أبوظبي التقني» ضرورة أن يعمل الجميع وفق رؤى مستقبلية واستراتيجيات تستشرف المستقبل، وآليات مرنة ومتقدمة؛ تركز على تعزيز كفاءة ومرونة قدراتنا الاستباقية للاستجابة لاحتياجات وتطلعات المتعاملين، إضافة إلى أننا نسعى لخلــق قيمــة مميــزة تعزز مبـدأ الشراكة والتكامـل بيـن كافـة الجهات الحكومية، بما يضمن للجميع النجاح التام والتميز في الأداء نحو صناعة الكفاءات المجتمعية القادرة على تلبية متطلبات التقدم الصناعي والتكنولوجي في الدولة وسوق العمل بشكل عام.

طباعة Email