دوريات «الدرون».. استجابة في دقيقة واحدة

أحدث الطائرات المسيرة في منصة شرطة دبي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الرقيب أول عبد الله الحربي من مركز أنظمة الطائرات المسيرة في شرطة دبي، أنهم يستحدثون ضمن خططهم، أبرز التقنيات في مجال الطائرات المسيرة «الدرون»، التي تتنوع أغراضها بين البحث والإنقاذ والحوادث المرورية، والتفتيشات الأمنية والدوريات الشرطية، مبيناً أن فترة استجابة وصول دوريات «الدرون» لمكان العمليات، تصل إلى دقيقة واحدة في الحالات الطارئة، و4.4 دقائق للحالات العادية.

ميزات

ولفت إلى أحدث الطائرات التي تعرضها منصة القيادة العامة لشرطة دبي في القمة العالمية الشرطية، والتي تتمتع بمميزات كبيرة، مشيراً إلى أن الطائرة المسيرة، هي من نوع DJIM300RTK، وتتمتع بقدرة طيران مدتها 45 دقيقة في كافة الأحوال الجوية، وتحمل على متنها أحدث المعدات والأجهزة، مثل الكاميرات الحرارية، وكاميرات تصوير ذات زاوية واسعة، فضلاً عن ميكروفون، لحاجته في بعض الحالات الطارئة.

مهمات أمنية

قال الرقيب أول عبد الله الحربي، إن استخدامات الطائرات من دون طيار، أصبحت كثيرة جداً، وتلائم كافة العمليات الأمنية، وتصوير الأحداث والمراقبة الليلية، وغيرها من المهمات الأمنية الأخرى. وذكر أن القيادة العامة لشرطة دبي، وفرت «الدرون بوكس»، وهي عبارة عن دوريات شرطة طائرة، يتم التحكم فيها من خلال غرف العمليات، ومن ثم توزيع المعلومات على المعنيين لاتخاذ ما يلزم، والتحرك باتجاه مكان العمليات، ولفت إلى أن كل بوكس من طائرات «الدرون»، يغطي مسافة قطرها 5 كيلومترات مربعة، فيما تتوزع على كافة أنحاء دبي.

طباعة Email