صقر غباش: الإمارات نموذج في التعايش والتسامح.. والسلام خيارها الاستراتيجي

«الوطني الاتحادي» يبحث التعاون البرلماني مع الأردن ولوكسمبورغ

صقر غباش وعبد الكريم الدغمي خلال المباحثات | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، مع عبد الكريم الدغمي، رئيس مجلس النواب في المملكة الأردنية الهاشمية، أمس في مقر المجلس بأبوظبي، والذي يقوم بزيارة لدولة الإمارات بدعوة رسمية من المجلس، سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية بما يواكب العلاقات الاستراتيجية بين دولة الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية، والتي تصب لصالح الشعبين الشقيقين.

وجرى خلال اللقاء بحث مختلف أوجه التعاون القائم بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية في مختلف المجالات، بما يحقق رؤية قيادة البلدين وتطلعات الشعبين ويعكس علاقات الأخوة والتعاون المتجذرة، والتي تأسست منذ أكثر من خمسة عقود، وتمثل نموذجاً فريداً واستثنائياً في مستوى التقارب الوثيق بين دولتين وشعبين شقيقين.

وأكد الجانبان أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين الشقيقين وتنسيق المواقف حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها الأمن القومي العربي والتضامن العربي، وأوجه الدعم والتعاون والتنسيق بين الجانبين في ظل العلاقات المميزة والاستثنائية التي تجمع البلدين على مختلف الصعد.

وشدد غباش على عمق العلاقة الأخوية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والملك عبد الله الثاني، ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة.

وأشار إلى أن البلدين يرتبطان بعلاقات أخوية تاريخية راسخة، فالأخوة الأردنيون كانت لهم إسهامات هامة في بناء صرح الاتحاد، سواء على مستوى القطاع التعليمي أو العسكري أو المالي .

استقبال

كما استقبل صقر غباش، فرناند ايتجن، رئيس مجلس النواب في دوقية لوكسمبورغ الكبرى، والوفد المرافق له الذي يقوم بزيارة إلى الدولة.

وتناول اللقاء بحث التعاون الثنائي والتأكيد على أهمية تعزيز التواصل والتنسيق حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك والاتفاق، وتبادل الزيارات والخبرات وتعزيز التنسيق والتشاور البرلماني في المشاركات البرلمانية، بما يسهم في تعزيز علاقات التعاون الثنائية القائمة بين البلدين في مختلف المجالات.

وستعرض غباش أوجه التعاون القائم بين دولة الإمارات ودوقية لوكسمبورغ في مجال الطاقة الخضراء والطاقة المتجددة. خاصة وأن لوكسمبورغ عضو مؤسس للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «إيرينا» والتي تتخذ من إمارة أبوظبي مقراً لها.

وأشار إلى أن جهود دولة الإمارات واضحة وجلية في مكافحة التغير المناخي، وهي تعتبر العمل المناخي من الركائز الأساسية في استراتيجياتها ومبادراتها البيئية والاقتصادية وسياساتها الداخلية والخارجية، مما جعلها تحظى بشرف استضافة مؤتمر الدول الأطراف «كوب 28» في العام 2023. مؤكداً على أن دولة الإمارات تعد نموذجاً في التعايش والتسامح، وتؤمن بأن السلام هو الخيار الاستراتيجي وهو حجر الزاوية في سياساتها وعلاقاتها مع كافة الدول، حيث قامت بالتوقيع على الاتفاق الإبراهيمي قناعة بخيار السلام ولتحقيق الاستقرار والتنمية في المنطقة والازدهار لشعوبها، وتم توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية على أرض الإمارات، بما يؤكد إيمان الإمارات العميق بالسلام والتعايش مع كافة الدول.

وقال غباش: نشارك العالم هذه الأيام الاحتفال «باليوم العالمي للمرآة»، ونؤكد على دور المرأة في التنمية وبناء الوطن بجانب أخيها الرجل، وانطلاقاً من ذلك شكلت المرأة الإماراتية بفضل الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة ركيزة أساسية في مسيرة التنمية المستدامة وبناء الدولة، مشيراً إلى أن التجربة البرلمانية لدولة الإمارات بعد قرار رفع مستوى تمثل المرأة إلى نصف عدد أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، تعد نموذجاً بارزاً في مجال دعم وتمكين المرأة سياسياً، وبذلك أضحت المرأة الإماراتية نموذجاً يحتذى به ومصدر إلهام للمرأة في مختلف أنحاء العالم.

طباعة Email