أسر «عيناوية» تتبرع بالدم ضمن مبادرة «بالدماء نرويك يا وطن»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 شارك 200 شخص في مجلس قبيلة بني ساعدة في الظاهر وتحديداً من أبناء قبيلة الساعدي وقبيلة الوحشي في العين في حملة للتبرع بالدم، وذلك في إطار مبادرة «بالدماء نرويك يا وطن»، وبالتعاون مع «خدمات بنك الدم أبوظبي».

وتم تدشين الحملة بحضور سالم راشد الساعدي وكيل وزارة شؤون الرئاسة سابقاً، وغريب راشد الوحشي، والمستشار الدكتور علي الأنصاري، والدكتور سالم حمد الكعبي من أعضاء مبادرة «بالدماء نرويك يا وطن».

وأكد خميس سعيد الساعدي معرف قبيلة بني ساعدة، أن هذه المبادرة تهدف لنشر الوعي المجتمعي للتبرع بالدم من منطلق إنساني، وتجسد عمق القيم الإنسانية وروح التلاحم في المجتمع. مشيداً بالتجاوب اللافت من أبناء الوطن مع مبادرة «بالدماء نرويك يا وطن» لنشر ثقافة التبرع بالدم في المجتمع الإماراتي، وبالتالي المساهمة في إنقاذ حياة مئات المرضى من خلال توفير كميات كافية من الدم لمرضى العمليات الجراحية وجراحات القلب ودعم أقسام الحوادث بالمستشفيات.

كما شكر المستشار الدكتور علي أحمد الأنصاري أبناء قبيلتي الساعدي والوحشي على الحرص التام على تحقيق نجاح هذه الحملة التي تعكس مدى التزام أبناء المجتمع، وإظهار جانبهم الإنساني من خلال تبرعهم بالدم، وإسهامهم في إنقاذ حياة المرضى.

وأكد المشاركون في الحملة للبيان، أهمية التبرع بالدم الذي له انعكاساته الإيجابية على صحة الفرد، وإنقاذ حياة المرضى، ودوره أيضاً في تعزيز التضامن والتكافل الاجتماعي، الأمر الذي ينبغي على جميع الأسر وبلا استثناء أن تسير على هذا النهج، نظراً لأهمية نشر ثقافة التبرع بالدم في المجتمع، وإبراز فوائده.

طباعة Email