سيف بن زايد يشهد ختام احتفالات وزارة الداخلية باليوبيل الذهبي على كورنيش أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الحفل الختامي الذي أقيم بمناسبة اليوبيل الذهبي لوزارة الداخلية ضمن احتفالات الإمارات بعيد الاتحاد الخمسين.

وشهد حفل ختام عروض وزارة الداخلية - التي امتدت على ساحات إمارات الدولة منذ انطلاق الاحتفالات في ديسمبر 2021 وصولا إلى اليوم - عرساً وطنياً تم خلاله استعراض مسيرة وزارة الداخلية ومنجزاتها عبر العقود الخمسين الماضية منذ فجر الاتحاد، ورؤيتها وإستراتيجيتها الحالية برؤية القيادة الرشيدة لتمضي مسيرة التميز والريادة بالاستعداد والجاهزية للخمسين عاماً المقبلة.

وانطلق الحفل على كورنيش أبوظبي بعد وصول الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وجرت بعد ذلك فعاليات وطنية تضمنت عرضاً عسكرياً ومسيرات للعناصر والدوريات والمركبات والطائرات الشرطية، بمشاركة جميع القطاعات بوزارة الداخلية والقيادات العامة للشرطة من مديريات المرور والإسعاف والدفاع المدني والعمليات المركزية وقوات الأمن والمهام الخاصة وإدارتي ق 71 و ق 7 ووحدات k9، وبمشاركة طلبة أكاديميات وكليات الشرطة بالدولة إلى جانب فعاليات وعروض مرئية.

حضر الحفل معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع بأبوظبي، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية.

كما حضر معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لليوبيل الذهبي، ومعالي اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي، واللواء سالم علي مبارك الشامسي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة، والقادة العامون للشرطة بالدولة، واللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، ومديرو القطاعات بشرطة أبوظبي، واللواء أحمد محمد رفيع رئيس أمانة اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوبيل الذهبي لوزارة الداخلية، وعدد من ضباط وزارتي الداخلية والدفاع، إلى جانب حضور عدد من مديري الدوائر الحكومية في أبوظبي وجمهور كبير استمتع بالعروض المقدمة.

وقال معالي اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي - في كلمة له بالمناسبة - يسرنا أن نلتقي بكم اليوم في هذا الحدث الاستثنائي الذي يأتي في إطار احتفاء وزارة الداخلية باليوبيل الذهبي متزامناً مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بعامها الخمسين، وهي مناسبة للتعبير عن مدى الامتنان لعطاء وتضحيات الآباء المؤسسين.

وأشار إلى أن الاحتفال بالإنجازات التي كانت وما زالت مثار إعجاب العالم، يجسد أروع صور الولاء والمحبة للوطن الذي ينتمي إليه أبناء الإمارات ويفاخرون به الأمم.

وقال إن احتفالنا بعام الخمسين هو منعطف نوعي في مسيرتنا المباركة، فهو يشكل نقطة تحول محورية بين مرحلة التأسيس التي انطلقت مع المسيرة المباركة في الثاني من ديسمبر من عام 1971، ومرحلة الاستعداد للانطلاق نحو مستقبل واعد وآفاق لا حدود لها بإنجازات تاريخية عظيمة، لرصد المتغيرات المتسارعة من حولنا وما يصاحبها من فرص تفتح الآفاق للإبداع والابتكار في تطوير منظومة العمل الأمني، لتواكب إستراتيجية القيادة الرشيدة التي تسعى من خلالها دولة الإمارات حكومةً وشعباً نحو الوصول للتميز والريادة العالمية، وأن تكون الأفضل بين دول العالم في المجالات كافة بحلول مئويتها الأولى لعام 2071.

وأضاف أن الأجهزة الشرطية انتهجت استدامة التميز أسلوب حياة لتحقيق الريادة الأمنية بخطوات واثقة في شرطة أبوظبي لتواكب مسيرة الخمسين عاماً المقبلة، التي شهدت قفزات مهمة نحو مستقبل مشرق وواعد تمثلت في التركيز على رفع نسبة شعور المجتمع بالأمن والأمان، وتعزيز الثقة بين الشرطة والمجتمع لتحقيق رؤية الدولة في تقديم خدمات استباقية وابتكارية، تعزز موقع الدولة الريادي في مؤشرات التنافسية العالمية وجودة الحياة.

وأكد قائد عام شرطة أبوظبي بأننا نتطلع بشغف لتلبية توجهات القيادة الرشيدة لتطوير العمل الشرطي وتعميق الشعور بالأمن والأمان بين أفراد المجتمع وصولاً للارتقاء بسعادتهم ورفاهيتهم.

وتقدم المزروعي بأسمى آيات التهاني والتبريكات والعرفان للقيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، مجددين العهد والولاء ومضاعفة الجهود من أجل الحفاظ على مكتسبات دولة الاتحاد، وجعل رايتها عالية خفاقة في ميادين الحق والواجب، سائلين المولى عز وجل أن يعيد علينا هذه المناسبة بالخير واليمن والبركات، وأن يديم على شعبنا العزة والأمن والاستقرار والرخاء والازدهار.

طباعة Email