وفد الأرشيف والمكتبة الوطنية يزور الأرشيف الإسرائيلي.. ويبحثان مدّ جسور التعاون

ت + ت - الحجم الطبيعي

اطلع وفد الأرشيف والمكتبة الوطنية برئاسة سعادة عبد الله ماجد آل علي المدير العام بالإنابة خلال زيارته الأرشيف الإسرائيلي على أساليب الأرشفة والتوثيق والفهرسة، والتقنيات المتطورة التي يستخدمها في جمع الوثائق وحفظها ومعالجتها وإتاحتها وأهم المعايير التي يتخذها الأرشيف الإسرائيلي بخصوص حفظ الوثائق وسريتها والإفراج عنها.

وبحث وفد الأرشيف والمكتبة الوطنية مع الأرشيف الإسرائيلي سبل التعاون على صعيد تبادل الخبرات، والاستفادة من التجارب الناجحة، وإمكانية تبادل الوثائق التاريخية، والاستفادة من التقنيات المتطورة والأساليب المجدية والمتبعة في أداء المهام الأرشيفية وحفظ الوثائق والسجلات التاريخية بشكلها التقليدي والرقمي.

ودعا المدير العام بالإنابة القائمين على إدارة الأرشيف الإسرائيلي لزيارة دولة الإمارات والمشاركة في كونجرس المجلس الدولي للأرشيف الذي تستضيفه أبوظبي كأكبر حدث أرشيفي عالمي في أكتوبر 2023م، تحت شعار "تمكين مجتمعات المعرفة".

وأوضح أن الكونجرس سيستعرض الدور الحيوي الذي تسهم به خدمات الأرشيف في مجتمع القرن الحادي والعشرين من خلال دعم الذكاء الاصطناعي للجهود الأرشيفية، والمعرفة المستدامة بوصفها من المقومات الأساسية للتنمية المستدامة، وحماية الأدلة في الأرشيفات من التحديات التي تواجهها من وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد أن الأرشيف والمكتبة الوطنية والأرشيف الإسرائيلي يلتقيان في مسؤوليتهما عن جمع المواد الأرشيفية لمؤسسات الدولة وحفظها للأجيال القادمة، وإتاحتها للباحثين والأكاديميين والمهتمين بدراسة التاريخ.

وأطلع سعادة المدير العام بالإنابة القائمين على الأرشيف الإسرائيلي على أداء الأرشيف والمكتبة الوطنية في تنظيم الأرشيفات الحكومية والرسمية داخل الإمارات، وعلى الخدمات الجليلة التي يقدمها للباحثين في تاريخ الإمارات ومنطقة الخليج.

واستمع الوفد إلى تعريف مفصل عن الأرشيف الإسرائيلي ومهامه على صعيد جمع المواد الأرشيفية من جميع المؤسسات الإسرائيلية، ومعالجتها وحفظها للأجيال القادمة، وما لهذه الوثائق التي يحرصون على حفظها من أهمية قانونية وإدارية، وعلى صعيد الاستفادة منها في توثيق البحث العلمي. 

طباعة Email