"زايد العليا" و"وزارة الشباب المصرية" تعلنان نتائج تطبيق جسور الأمل في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت اليوم مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم و"القابضة" /ADQ/، شركة استثمارية قابضة في إمارة أبوظبي، عن حجم الإنجاز للعام 2021 من برنامج "جسور الأمل" الذي يهدف إلى تطوير 60 مركزاً على مدى ثلاثة أعوام في قرى مصرية عدة توفر من خلالها خدمات متكاملة لدعم وتمكين أصحاب الهمم من مختلف القدرات الخاصة لدعم أصحاب الهمم في مصر، وذلك بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة المصرية، في إطار مشاركة الإمارات ممثلة بالمؤسسة في إحدى مرتكزات مبادرة "حياة كريمة" ، وذلك ضمن محاور التنمية الإنسانية التي تستهدف كافة فئات المجتمع.

وتم إعادة تأهيل 20 مركزاً في 12 محافظة مصرية، وبلغ عدد أصحاب الهمم المستفيدين 3153 صاحب همّة، كما ساهمت وزارة الشباب والرياضة المصرية بدعم البرنامج في استحداث 9 وظائف جديدة في كل مركز من المراكز التي جرى إعادة تأهيلها بإجمالي 175 موظفاً، منهم 100 اخصائي تربية خاصة، و15 اخصائيا نفسيا، و40 إداريا، و20 مديرا، إضافة إلى 152 متطوعاً.

ويقدم برنامج "جسور الأمل"، برامج توعوية لأسر وأولياء أمور أصحاب الهمم بالمراكز التي يجري تطويرها، وتهدف إلى تنمية مهاراتهم حول كيفية التعامل مع أبنائهم.

كما سيقوم فريق من العاملين الاجتماعيين والاخصائيين في علاج النطق بتنظيم ورش عمل لتحديد صعوبات التعلم والعقبات والتحديات التي تواجههم، وذلك لتزويدهم بالمهارات التخصصية اللازمة للتغلب عليها، إضافة إلى تنفيذ برامج مصممة لتوفير الدعم النفسي والاجتماعي.

وستعمل مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم على وضع آليات نقل المعرفة والخبرات لتقديم المزيد من الدعم لأسر أصحاب الهمم تحت إشراف الجهات المختصة مع وزارة الشباب والرياضة.

 

 

طباعة Email