97.5 % الشعور بالأمان في الإمارات 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي
أكد الدكتور محمد مراد عبدالله مستشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، مدير الإدارة العامة للمؤتمرات والندوات الأمنية، أن دولة الإمارات حققت العديد من الإنجازات، وفي مقدمتها بناء وسعادة كل من يعيش على أرضها، بفضل توفير الأمن والأمان، الذي توفره القيادة الرشيدة، ضمن منظومة اجتماعية متجانسة والحياة الأسرية التي يتمتع بها أكثر من 200 جنسية مقيمة تعيش وتعمل في كيان واحد.
 
جلسة
 
جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية «وطن الأمن والأمان.. استقرار وازدهار»، التي نظمتها جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، وقدمها المقدم دكتور أحمد إبراهيم سبيعان الطنيجي مدير مركز الدعم الاجتماعي بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، بحضور سمية حارب السويدي عضو المجلس الوطني الاتحادي، وخلف سالم بن عنبر مدير عام جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، والقيادة الشرطية بوزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، وطلاب مدارس رأس الخيمة.
 
ثقة
 
وأشار مستشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي،إلى أن الأمن هو شعور داخلي ينتج عن الثقة في الخدمات، التي تقدمها الجهات المختصة بالدولة سواء كانت ثقة أمنية أو في التعاملات اليومية وصون حقوق الجميع والمعاملة بالتساوي بين جميع أفراد المجتمع، حيث يأتي معيار الأمن والأمان أولاً بشهادة المنظمات العالمية والزوار والسياح أو ممن عاشوا فيها سنين طويلة.

استطلاع
 
وكشف عن نتائج أحدث استطلاع رأي لمؤشر الشعور بالأمان في دولة الإمارات بتحقيق 97.5% لعام 2021، والذي تم تنفيذه على مناطق مختلفة من الدولة وعلى شرائح متعددة، لضمان التغطية الكاملة والوصول لنتائج شاملة وحقيقية، وأشار استطلاع رأي عن مستوى الرضا المجتمعي للاستجابة لحالات الطوارئ في دولة الإمارات ».
 
وأكد المقدم دكتور أحمد إبراهيم سبيعان الطنيجي مدير مركز الدعم الاجتماعي برأس الخيمة، أن المركز قام بجهود كبيرة لتنفيذ استراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى تعزيز جودة الحياة اليومية وإيماناً بالشراكات المجتمعية الهادفة، وانطلاقاً من استراتيجية الدعم الاجتماعي والاستعداد للخمسين
 
طباعة Email