مريم بن ثنية: عضوية الإمارات الدائمة في «البرلمان» استحقاق للإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت مريم بن ثنية عضو المجلس الوطني الاتحادي أن حصول الإمارات على العضوية الدائمة في برلمان البحر المتوسط الذي يضم في عضويته 28 برلماناً، استحقاق للدولة لدورها الفاعل فيما يتعلق بتعزيز السلم والأمن العالميين.

وقالت إن الانضمام يعد سابقة أولى من نوعها، وذلك بعد انضمامها للبرلمان لمدة عامين كعضو منتسب، مشيرة إلى أن شروط الحصول على العضوية الدائمة لبرلمان البحر الأبيض المتوسط يستوجب استمرار أي دولة كعضو منتسب لمدة خمسة أعوام لنيل صفة العضو الدائم.

وأفادت بن ثنية على هامش انعقاد الدورة 16 من اجتماع الجمعية العامة لبرلمان البحر الأبيض المتوسط الذي يعقد لأول مرة خارج مقرة الرئيسي في جزيرة صقلية، أن تنظيم الجمعية العامة في دبي يؤكد ريادة السياسة الخارجية لدولة الإمارات ونجاحها في المحافل الدولية.

وأضافت إن الحصول على العضوية الدائمة إنجاز جديد يضاف لسجل دولة الإمارات التي لم تدخر جهداً في مناقشة القضايا الدولية والمشاركة في الوصول على حلول ناجعة؛ وذلك من خلال تعزيز سياسة القوة الناعمة التي تسهم في السلم والأمان.

وأكدت أن استضافة مثل هذا الحدث العالمي في هذه الظروف التي يمر بها العالم من جائحة وأزمات يبرهن مرة أخرى على قدرة دولتنا وريادتها وتعافيها، فضلاً عن ثقلها السياسي والاقتصادي وتوصيل صوتها في المحافل الدولية.

طباعة Email