تخريج الدفعة الأولى من الفئات المساعدة للمهنيين الاجتماعيين

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت هيئة تنمية المجتمع في دبي والجامعة البريطانية، أمس، بتخريج الدفعة الأولى من الكفاءات المساعدة للمهنيين الاجتماعيين من أربعة تخصصات مختلفة، بعد أن أكملوا برنامجاً تدريبياً استمر لمدة ثلاثة أشهر، وشمل 50 ساعة تدريب نظرية وعملية تحت إشراف مدربين مرخصين. ويعد هذا التخريج أولى ثمار الاتفاقية، التي عقدتها الهيئة والجامعة أواخر العام الماضي، بهدف إعداد كفاءات الفئات المساعدة للمهنيين الاجتماعيين المرخصين لدى الهيئة أو الراغبين بالترخيص لمزاولة مهن الرعاية الاجتماعية، بما يسهم في رفع معايير الخدمات الاجتماعية، واستكمال منظومة بناء القدرات في قطاع الخدمات الاجتماعية.

وبموجب الاتفاقية تتولى الجامعة البريطانية مسؤولية وضع البرامج التدريبية التخصصية المناسبة لتدريب المرشحين المتقدمين، للحصول على فئات الترخيص المهني لدى هيئة تنمية المجتمع، حيث يتأهل الخريجون للحصول على الترخيص ومزاولة المهنة كل في فئة تخصصه، وتضمنت الدفعة الأولى 20 خريجاً تم تدريبهم، ضمن أربع فئات هي فئة (معلمو دعم التعلم، ومحللو سلوك، ومساعدو محللو السلوك، والأخصائيون النفسيون المساعدون).

تطوير

وخلال حفل تكريم الخريجين أكد الدكتور عمر المثنى، المدير التنفيذي لقطاع التراخيص والرقابة في هيئة تنمية المجتمع أهمية هذا البرنامج، الذي تم تطويره بالتعاون مع الجامعة البريطانية، وبما يتلاءم مع أحدث المعايير العالمية في تقديم الخدمات الاجتماعية والمتطلبات اللازمة للقطاع محلياً.

وقال: «يهدف البرنامج التدريبي إلى تزويد المتقدين للحصول على تراخيص الفئات المساعدة للمهنيين الاجتماعين من لعب الدور المتوقع منهم في تنمية المجتمع. والمساهمة في توفير حياة أفضل لمن هم في حاجة إلى الدعم والمساعدة، لأن هذه المهنة تتطلب حزمة من المهارات المركبة لا تقتصر على الجانب العلمي فقط، بل تحمل بعداً أخلاقياً وإنسانياً أساسياً لنجاحها».

وأضاف: «أتوقع أن تسهم مهنية الخريجين والتزامهم بإعطاء الأمل لمن هم بحاجة له وضمان حصولهم على الخدمات بأمان ووفق أفضل معايير الجودة».

وقال الدكتور عبد الله الشامسي، مدير الجامعة البريطانية في دبي: «هذه الكوكبة من المتدربين يحصدون ثمار جهودهم، التي بذلوها خلال فترة التدريب، والتي استمرت لما يقارب من ثلاثة أشهر، ونحن على أتم الثقة بأنهم سوف يستفيدون كثيراً من الخبرات التي اكتسبوها، والتي سيطبقونها كلاً في مجال تخصصه في قطاع الخدمة الاجتماعية. كما نتوجه بالشكر لهيئة تنمية المجتمع للثقة التي تم منحها لنا، كما نشكر أيضاً أعضاء الجامعة البريطانية في دبي القائمين على التدريب، لما قدموه من دعم كبير للمتدربين طوال فترة التدريب».

وقالت الدكتورة إيمان جاد، مدير البرنامج التدريبي: «نحن في الجامعة البريطانية في دبي نثمن تعاوننا مع هيئة تنمية المجتمع في دبي، الأمر الذي يساعد في رفع مستوى الخدمات المقدمة في المجالات الاجتماعية في دبي».‏‏

طباعة Email