رئيس جمهورية غانا يشيد بدور الإمارات الاقتصادي الرائد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد فخامة نانا أكوفو أدو رئيس جمهورية غانا حرص حكومته على تعميق أواصر العلاقات الثنائية مع دولة الإمارات العربية المتحدة مشيداً بمستوى التطور والتقدم الذي وصلت إليه الإمارات ودورها الاقتصادي الرائد على مستوى الإقليمي والعالمي، مسلطا الضوء على برنامج إصلاحي اقتصادي أطلقته بلاده مؤخراً لتعزيز مسيرة التنمية مقرونا بحزمة إجراءات و مزايا تنافسية وبنية تشريعية متينة محفزة للمستثمرين المحتملين.

جاء ذلك خلال منتدى الأعمال التجارية "غانا.. فرص بلا حدود" الذي انطلقت أعماله اليوم في مركز مؤتمرات "جافزا ون في المنطقة الحرة بجبل علي في إمارة دبي، بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، ومعالي ألان جون كيريماتين، وزير التجارة والصناعة بجمهورية غانا، وسعادة السفير الحاجي أحمد رمضان سفير جمهورية غانا لدى الدولة، وسعادة عبدالله محمد المزروعي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وسعادة عمر خان مدير ، إلى جانب نخبة من رؤساء ومدراء عدد من الفعاليات الاقتصادية الحكومية والخاصة المحلية وممثلين عن مجتمع الأعمال الغاني.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد وزير الدولة للتجارة الخارجية، " هذا المنتدى يأتي ثمرة للعلاقات الاقتصادية المتنامية بين البلدين، إذ بلغت قيمة التجارة الخارجية غير النفطية بين دولة الإمارات وغانا 2.7 مليار دولار أمريكي في عام 2021، محققة نسبة نمو 25 % مقارنة بعام 2020 ، و 56 % مقارنة بعام 2019، في حين تجاوزت قيمة الاستثمارات الغانية المباشرة في الإمارات 5.3 مليون دولار أمريكي بنهاية عام 2019، كما بلغت قيمة الاستثمار المباشر لدولة الإمارات في غانا قرابة 300 مليون دولار أمريكي ، مما يضع الإمارات في المرتبة التاسعة بين أهم مصادر الاستثمار الأجنبي المباشر داخل غانا على مستوى العالم والأولى على مستوى العالم العربي.

وقال معاليه إن غانا من بين أهم الأسواق الإفريقية بالنسبة للتجارة الإماراتية غير النفطية، كما تحتل دولة الإمارات المرتبة السابعة عالمياً والأولى عربياً بين شركاء غانا التجاريين، حيث تمثل الإمارات أكثر من 4% من تجارة غانا الخارجية مع العالم، وأكثر من 75 % من إجمالي تجارتها مع العالم العربي مشيرا إلى أن الإمارات تعد واحدة من أهم 6 وجهات تصدير لغانا - والأولى في العالم العربي. وتمثل الإمارات العربية المتحدة 5 في المائة من إجمالي صادرات غانا إلى العالم. من حيث الواردات، فيما تحتل الإمارات المرتبة التاسعة بين أهم الأسواق المصدرة لواردات غانا وتساهم بنسبة 3 في المائة من إجمالي وارداتها من جميع أنحاء العالم وفيما يتعلق ببيئتها الاستثمارية.

وأضاف الزيودي: تم تصنيف غانا كأفضل مكان لممارسة الأعمال التجارية في غرب إفريقيا كما تتمتع البلاد أيضًا باستقرار سياسي مما يتضح من ترتيبها الأول على مؤشر السلام العالمي 2020 في غرب إفريقيا.

وتابع الزيودي "احتلت الدولة المرتبة الأولى عالمياً في المؤشر العالمي لريادة الأعمال 2022 متسلقةً ثلاث مراتب من تصنيفها العالمي الرابع في تقرير العالمي داعيا الشركات والمستثمرين الغانيين إلى الانخراط بفاعلية ولعب أدوار مؤثرة في الارتقاء بالعلاقات الإماراتية الغانية لتتوافق مع تطلعاتنا في التنمية الاقتصادية للمرحلة المقبلة.

وشهد المنتدى توقيع خمس مذكرات تفاهم بين دولة الإمارات وجمهورية غانا، تضمنت مذكرة تفاهم بين مركز ترويج الاستثمار في غانا وشركة دبي للاستشارات بهدف التوسع في دولة الإمارات من خلال إنشاء مكتب تابع لمركز ترويج الاستثمار في الدولة بالتعاون مع شركة دبي للاستشارات لتعزيز وجذب الاستثمارات إلى غانا، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم بين وزارة الاقتصاد الإماراتية ووزارة الاقتصاد الغانية لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، إلى جانب توقيع مذكرة تفاهم بين مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج ومركز ترويج الاستثمار في غانا لتسهيل جذب الاستثمارات من الإمارات إلى غانا، ومذكرة تفاهم بين اتحاد غرف الإمارات وغرفة التجارة الوطنية الغانية لإنشاء مجلس الأعمال الإماراتي الغاني، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات.

فرص استثمارية واعدة
واستعرض فخامة نانا أكوفو أدو رئيس جمهورية غانا مميزات البيئة الاقتصادية لجمهورية غانا، والفرص الاستثمارية الواعدة المتاحة في قطاعات الزراعة والصناعة والتعدين، واصفا غانا بأفضل دولة لممارسة الأعمال التجارية في غرب إفريقيا وفقًا لتقرير سهولة ممارسة الأعمال لعام 2019 مؤكدا حرص بلاده على تطوير علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالأخص الاستثمارية والتنموية الواعدة، بما يلبي الطموحات في البناء والازدهار في ضوء العلاقات المتنامية بين البلدين الصديقين، مثمناً نهج التعاون البنّاء الذي تنتهجه دولة الإمارات مع مختلف دول العالم.

ووجه الرئيس الغاني دعوة إلى المستثمرين والشركات وقطاع الأعمال في دولة الإمارات لزيارة غانا والاستفادة من التسهيلات المتميزة التي تقدمها بلاده للمستثمرين ورجال الأعمال لتشجيعهم على إقامة مشاريعهم فيها. لافتا أن جمهورية غانا ثاني أكبر اقتصاد في غرب أفريقيا حيث يبلغ إجمالي الناتج المحلي فيها 68.5 مليار دولار، وذلك وفق بيانات البنك الدولي، كما تتصدر دول أفريقيا في إنتاج الذهب، وتحتل المركز الثاني في إنتاج الكاكاو، بخلاف إنتاجها لكميات كبيرة من النفط والبوكسيت والمنجنيز والمعادن الأخرى.

وأشار وليد حارب الفلاحي المدير التنفيذي لمركز الإمارات التجاري إلى أن الإمارات وغانا تزخران بالعديد من المقومات والفرص الاستثمارية الواعدة، التي من شأنها أن تفتح مجالات أوسع للتعاون المستقبلي بين البلدين في القطاعات الاستراتيجية، وذلك في ظل تنامي العلاقات الاقتصادية بين مجتمعَي الأعمال، مشيراً إلى أهمية المنتدى في استكشاف فرص التعاون المستقبلية، ودعم وصول الشركات في الإمارات وغانا إلى أسواق البلدين، وتوفير فرص تجارية أفضل للقطاعين الحكومي والخاص. وقال عبدالله محمد المزروعي، رئيس "مجلس إدارة غرفة أبو ظبي" - رئيس "إتحاد غرف التجارة والصناعة" في الإمارات: "قررت الحكومة الغانية فتح مكتب تجاري لها في دولة الإمارات، بهدف رفع وتيرة التبادلات التجارية والاستثمارات المتبادلة بين الطرفين.

كما تضمن الملتقى تنظيم حلقات نقاشية ركزت على الفرص الاستثمارية في قطاع الصناعة والسياحة والطاقة والإسكان في جمهورية غانا وأهم الحوافز والمزايا التنافسية التي تقدمها غانا للمستثمرين.

 

طباعة Email