بحث التعاون بين «الوطني» والبرلمان البرتغالي

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقت مريم ماجد بن ثنية رئيسة مجموعة الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي في برلمان البحر الأبيض المتوسط، أمس في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي، جوانا ليما رئيسة وفد البرلمان البرتغالي المشارك في اجتماع الجمعية العامة السادسة عشرة لبرلمان البحر الأبيض المتوسط، الذي تستضيفه الدولة خلال الفترة من 9 إلى 10 مارس 2022.

حضر اللقاء أعضاء مجموعة الشعبة البرلمانية الإماراتية في برلمان البحر الأبيض المتوسط كل من: ضرار بالهول الفلاسي نائب رئيس المجموعة، وعائشة محمد الملا عضوا المجلس الوطني الاتحادي، وعفراء راشد البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني.

ورحبت مريم بن ثنية بجوانا ليما، وأكدت أهمية اللقاء في تعزيز العلاقات البرلمانية والثنائية بين الجانبين، والتنسيق لتحقيق الأهداف المرجوة لاجتماع الجمعية العامة السادسة عشرة لبرلمان البحر الأبيض المتوسط.

من جانبها أشادت جوانا ليما بما وصلت إليه المرأة الإماراتية والدعم الذي تحظى به من قيادة الإمارات.

طباعة Email