نهيان بن مبارك يدشن منافسات المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، دشن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، أمس، منافسات الدورة الـ 13 من المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات 2022 ، والمنافسة الدولية الودية للمهارات المقامة على هامشها وذلك بتنظيم من مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، بمشاركة 166 طالباً وطالبة إماراتيين، وممثلين لـ 11 دولة أوروبية وآسيوية، والفائزون سيتأهلون إلى بطولة العالم في شنغهاي أكتوبر المقبل.

وتفقد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش أجنحة المسابقة، كما تفقدها أيضاً معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، نيابة عن سمو «أم الإمارات»، ومعالي محمد أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع، ومعالي المهندس حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، وعبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، وعلي راشد الكتبي رئيس دائرة الإسناد الحكومي في أبوظبي، والدكتور مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، حيث أشادوا بالروح التنافسية العالية بين المواطنين وهم يتنافسون في 24 تخصصاً هندسياً وتقنياً وفنياً.

كفاءات

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن المنافسة العالمية التي تقام لأول مرة على هامش المسابقة الوطنية تشير بوضوح تام إلى نجاح «أبوظبي التقني» في مواصلة مسيرته المتميزة .

وقالت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي إن أهم ما يميز المسابقة الوطنية هذا العام هو الارتقاء بمفهوم «المنافسة العالمية»، مما يقدم مؤشراً جديداً يعكس أثر رعاية سمو «أم الإمارات» لهذا الحدث .

ومن جهته قال معالي المهندس حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم لـ «البيان»، إن المسابقة الوطنية نجحت وتميزت في تقديم مهارات أبنائنا الطلبة، مشيراً إلى المعرفة المستفادة جراء هذا التنافس والذي يضم 11 دولة عالمية بجانب الإمارات.

منافسات

قال الدكتور مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، إن المنافسات خلال الدورة الجديدة من المسابقة تركز على تنمية الجوانب الإبداعية لدى شباب الوطن في مجالات التكنولوجيا والابتكار، وتقنيات التصنيع والهندسة، وتقنيات البناء والتشييد، والنقل واللوجستيات، وتقنيات المعلومات والاتصالات، والفنون الإبداعية بما يحقق توجيهات القيادة الرشيدة في صناعة الشخصية الإماراتية التي تملك المهارات المبتكرة في كافة قطاعات العمل والإنتاج.

طباعة Email