موزة بنت مبارك:نفاخر بما تحقق من منجزات حضارية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الشيخة الدكتورة موزة بنت مبارك بن محمد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة مؤسسة المباركة أن الاحتفال بيوم المرأة العالمي مناسبة مواتية لتسليط الضوء على منجزات المرأة في العالم والتحديات التي تواجه مسيرتها ونستشرف من خلاله إشراقة مستقبلها وغَدِها الواعد.

وقالت إن الاحتفال العالمي بهذا اليوم مناسبة نفاخر بها العالم في دولة الإمارات العربية المتحدة بما تحقق من منجزات حضارية رائدة على يدي القائد المؤسس المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي آمن بمكانة المرأة ودورها في المجتمع وجعلها إحدى الركائز الأساسية في نهضة دولة الاتحاد منذ انطلاق مسيرتها قبل خمسة عقود.

وأشارت إلى أن الاحتفاء بهذا اليوم يفتح آفاقاً واسعةً لتقييم السياسات والمبادرات التي تتعلق بالمرأة في مختلف ربوع العالم بهدف دعم مسيرتها وتمكينها خاصة في المجتمعات التي لا تزال تعاني المرأة فيها من التهميش والنسيان وهضم الحقوق وعدم التمكين.

وقالت الشيخة الدكتورة موزة: إن الاحتفال بهذا اليوم يجسد أيضاً رؤية عالمية لمجتمعات خالية من العنف ضد المرأة ولمجتمعات تؤمن بتحقيق المساواة بين الجنسين دون تمييز تجاه المرأة بما يضمن تنمية شاملة للمجتمعات تكون فيها المرأة على قدم المساواة في الوصول إلى التعليم والتدريب والتكنولوجيا المتطورة وكذلك تمكين المرأة الريفية في كثير من دول العالم التي ما زالت تتعامل حتى اليوم بتمييز ضدها.

وأضافت: آمن الشيخ زايد بأن المرأة شريك أساسي مع شقيقها الرجل في بناء المجتمع المتلاحم، وترسيخ منظومة القيم الأصيلة، وتعزيز الهوية الوطنية، ومن هنا فتح أمامها القائد المؤسس، طيب الله ثراه، آفاقاً واسعة للتعليم والعمل وخدمة المجتمع، ومهد لها الطريق الذي تسلكه في بناء الوطن مرفوعة الرأس عالية الهامة مواكبة للمستقبل مستشرفة للغد وهو نهج واصلت السير عليه قيادتنا الرشيدة. 

طباعة Email