خولة السويدي: المناسبة احتفال بعطاءات المرأة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي رئيسة مؤسسة خولة للفن والثقافة، أن اليوم العالمي للمرأة هو تكريم وإعلاء لقيم ومكانة المرأة وتقدير لإنجازاتها في مسيرة البناء والتنمية ومناسبة للاحتفال بعطاءاتها وتضحياتها ومساهمتها الفاعلة في بناء المجتمعات ودعم رفعتها وتقدمها في كل مكان.

وأضافت في كلمة لها بهذه المناسبة، أن المرأة أصبحت محركاً للتغيير الإيجابي في العالم ووضعت بصمتها الواضحة على العديد من الإنجازات التي أحدثت نقلة نوعية في تطور المجتمعات لتؤكد دورها المهم كركيزة رئيسية في بناء الإنسان وشريكة أساسية وفاعلة في دفع عجلة التنمية والتطوير.

وأشارت الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي، إلى أن الاحتفال بيوم المرأة العالمي يحظى بمكانة خاصة في دولة الإمارات، إذ جسدت قيادتنا الرشيدة أرقى الممارسات في دعم المرأة وتعزيز إمكانياتها وقدراتها وهو نهج أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيَّب الله ثراه»، من خلال توفير الفرص المتكافئة للمرأة في مجالات التعليم والرعاية الصحية والتقدم الوظيفي وإزالة العقبات أمامها وتشجيعها على دخول كافة ميادين العمل لتبلغ المرأة الإماراتية مكانة عالية بفضل دعم وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، التي كان لها الأثر الإيجابي البالغ في زيادة معدلات إسهامات المرأة التنموية، وعززت من دورها الوطني في تحقيق التقدم والنهوض بالدولة لتتخطى الإمارات مرحلة تمكين المرأة إلى مرحلة غدت فيها المرأة شريكاً استراتيجياً ومحورياً في عملية استشراف وصنع المستقبل والمساهمة الفاعلة جنباً إلى جنب مع الرجل في مسيرة الدولة التنموية. 

طباعة Email