«شخبوط الطبية» تعالج نقص سكر الدم لطفلة عمرها أربعة أشهر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجح فريق طبي متعدد التخصصات في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، في علاج حالة خطيرة للغاية ونادرة لهبوط سكر الدم المترافق مع فرط الأنسولين الخلقي المعقد لدى طفلة تبلغ من العمر أربعة أشهر من جزر سقطرى في اليمن، والتي تم تحويلها إلى مدينة الشيخ شخبوط الطبية قادمة من منشأة صحية أخرى.

وقال د. جمال أحمد، رئيس وحدة العناية المركزة للأطفال في مدينة الشيخ شخبوط الطبية: «وصلت الطفلة المريضة إلينا، وبعد بضعة أيام أصيبت بتشنجات مرتبطة مع هبوط سكر الدم المقاوم للعلاج، وهو التشخيص الذي أكدته الفحوصات المخبرية.

وبعد سيطرتنا على التشنجات بدون تأثير ملحوظ على المخ وفقًا لتقرير تخطيط كهربائية الدماغ والتصوير بالرنين المغناطيسي، تم تشخيص إصابة الطفلة بحالة نادرة، وهي هبوط في سكر الدم الناجم عن فرط الأنسولين الخلقي، ولذا، تم تشكيل فريق متعدد التخصصات لمناقشة وإدارة حالة المريضة ورعايتها لضمان تحقيق أفضل النتائج على المدى البعيد».

ويعدّ فرط الأنسولين الخلقي السبب الأكثر خطورة لهبوط السكر في الدم المستمر عند الأطفال وحديثي الولادة، وفي حال استمرار نقصه يتسبب هذا في لتلف المخ، ولكن ذلك أمر يمكن تجنبه . 

طباعة Email