«مدخل إلى السياسة العامة» يطوّر مهارات موظفي حكومة أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت أكاديمية أبوظبي الحكومية عن إطلاقها لبرنامج جديد للتعليم التنفيذي بعنوان «مدخل إلى السياسة العامة»، وذلك بالتعاون مع المكتب التمثيلي لبرنامج التعليم التنفيذي في جامعة نيويورك أبوظبي وجامعة نيويورك واجنر.

ويهدف البرنامج إلى تزويد موظفي حكومة أبوظبي بالمعلومات اللازمة لتطوير مهاراتهم التحليلية والتقنية، وتعريف المشاركين بمفاهيم وضع وتنفيذ وتقييم السياسات التي تتناول أبرز القضايا المحلية والعالمية الراهنة.

ويكرّس البرنامج مجموعة من النظريات وأطر العمل ومشاريع التعليم لدعم عملية تطوير السياسات وتنفيذها وتقييمها لدى المشاركين، ويمتدّ لمدة خمسة أشهر سيتمكن خلالها المشاركون من اكتساب الأدوات الضرورية لتحفيز مهارات التفكير التحليلي وتحليل السياسات، واتخاذ القرار، والخبرة المالية، والتعاون.

وتعليقاً على هذه الشراكة، قالت سميه الحوسني عميد أكاديمية أبوظبي الحكومية: «يسرنا أن نتعاون مع جامعة نيويورك أبوظبي لمواصلة الوفاء بالتزاماتنا في تطوير مهارات موظفي حكومة أبوظبي المهنية وفق أساليب متميزة ».

وأضافت: «يشكل البرنامج فرصة استثنائية لاكتساب المهارات القيادية وإحداث تغييرات مهمة لتعزيز ثقة المشاركين في اتخاذ القرارات، مما يتيح لهم وضع السياسات وتطويرها».

من جهته، قال أرلي بيترز، عميد جامعة نيويورك أبوظبي: «يُعد برنامج مكتب التعليم التنفيذي للسياسة العامة بالشراكة مع أكاديمية أبوظبي الحكومية، دليلاً على الجهود المستمرة والمبذولة في نشر التوعية التعليمية في جامعة نيويورك أبوظبي لتعزيز إيجاد الفرص داخل مجتمع الإمارات العربية المتحدة وتطوير قادة المستقبل ».

وقالت إيمان الزعابي، من المكتب التمثيلي لبرنامج التعليم التنفيذي في جامعة نيويورك أبوظبي: «نظراً للتغيرات الكثيرة التي يشهدها العالم، يجد مدراء الشركات والمدراء التنفيذيون أنفسهم أمام تحديات يومية، مما يؤكد الحاجة إلى التغيير المستمر في منهجية العمل.

طباعة Email