مستشفى التداوي التخصصي يبحث تعزيز التعاون مع وزارة الصحة الإسرائيلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل مستشفى التداوي التخصصي في دبي وفداً طبياً إسرائيلياً برئاسة وزير الصحة الإسرائيلي نيتسان هوروفيتس، حيث بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون ورفع مستوى تبادل الخبرات والمعارف الطبية والمهنية خلال المرحلة المقبلة.

وخلال جولة شملت مختلف الأقسام التي يضمها المستشفى، اطلع وزير الصحة الإسرائيلي والوفد المرافق على أحدث أساليب التشخيص والعلاج التي يوفرها المستشفى، والأهداف التي يسعى لتحقيقها في سبيل الارتقاء بنوعية الخدمات الطبية التي تقدمها وفق أرقى المعايير العالمية، وفي إطار الخطط التوسعية لمجموعه التداوي الطبية.

ورحّب مروان إبراهيم الحاج ناصر، رئيس مجلس إدارة مجموعة تداوي بالوفد الزائر، مؤكداً أهمية الانفتاح على أفضل التجارب العالمية في مجالات الخدمات الطبية والرعاية الصحية، للتعرف على أفضل الممارسات وتبادل الخبرات مع الجهات الرائدة التي أثبتت كفاءة نوعية في العديد من مجالات التشخيص والعلاج، وهو ما يدعم قدرة المجموعة على الارتقاء بما تقدمه من خدمات وبما يتماشى مع نهج دولة الإمارات الدائم في التطوير ضمن مختلف المجالات.

إمكانيات

وأوضح رئيس مجلس إدارة مجموعة تداوي أن انفتاح مستشفى التداوي التخصصي على التعاون مع كبرى المستشفيات والمراكز الصحية المتخصصة في مناطق مختلفة من العالم يأتي مواكباً لحرص حكومة دبي على تعزيز إمكانيات المنظومة الصحية بشقيها الحكومي والخاص من أجل ضمان صحة المجتمع وتمكين جميع أفراده من مواطنين ومقيمين، وكذلك الزوار، من الحصول على أفضل الخدمات الطبية سواء من ناحية التشخيص أو العلاج.

عيادات

وقدم الفريق الطبي القائم على المستشفى شرحاً شمل العيادات المتنوعة التي يضمها، وكذلك ما يدعمها من أحدث التجهيزات الطبية والمختبرات، حيث أعرب الوفد الزائر عن تقديره لما شاهده من مستوى راقٍ للخدمات الطبية التي تتوافق مع أفضل الممارسات العالمية في مجال التخصصات التي يغطيها المستشفى وتشمل مختلف أفرع الرعاية الطبية.

وأكد الوفد وجود العديد من فرص الشراكة التي يمكن العمل على تفعيلها خلال المرحلة المقبلة في ضوء توافق الرؤى حول أهمية التعاون في إثراء الخبرات المعرفية والممارسات الطبية لدى الجانبين، والرغبة المشتركة في توسيع قاعدة التعاون في المجال الطبي.

وقد تم خلال الزيارة الاتفاق على تأسيس قسم خاص لرعاية مرضى السكري في مستشفى التداوي عن طريق التعاون من واحد من أفضل المستشفيات الإسرائيلية المتخصصة في هذا المجال، وفق جدول زمني محدد، وذلك من أجل تقديم خدمات علاجية متطورة لمرضى السكري، والذي يعد من أكثر الأمراض انتشاراً في المنطقة والعالم.

وتشير الإحصاءات الواردة في التقرير السنوي للاتحاد الدولي للسكري الصادر عام 2021، إلى أن عدد المصابين بداء السكري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من المرحلة العمرية (20 ـ 79 عاماً) يصل إلى نحو 73 مليون نسمة، من بينهم نحو 27 مليون نسمة لم يتم تشخيص المرض لديهم، بينما توقع التقرير ارتفاع العدد إلى 95 مليون نسمة بحلول العام 2030 ليزيد إلى نحو 136 مليوناً بحلول العام 2045.

يُذكر أن مجموعة التداوي الطبية الإماراتية تم تأسيسها منذ أكثر من عشر سنوات وتضم مستشفى التداوي التخصصي، ومركز التداوي الطبي، إضافة إلى شبكة من المراكز والعيادات الطبية التي تقدم خدماتها المتميزة بالتعاون مع العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة.

طباعة Email