63 % نسبة تمثيل المرأة في مجال المهنيين الصحيين في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت دائرة الصحة أبوظبي الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي أن المرأة تمثل 63% من إجمالي المهنيين الصحيين العاملين في القطاع الصحي في الإمارة وذلك بالتزامن مع يوم المرأة العالمي.

وأشارت إلى الدور الكبير الذي قدمته المهنيات الصحيات خلال التصدي لجائحة كوفيد-19 الأمر الذي أسهم في تقديم نموذج متميز في الاستجابة للوباء والمضي في مسيرة قطاع الرعاية الصحية في الإمارة ليكون من بين النظم الصحية الرائدة على مستوى المنطقة والعالم.

ومنذ بداية جائحة كوفيد-19 لعبت المرأة دوراً ريادياً ضمن خط الدفاع الأول للمساهمة في الحفاظ على صحة ورفاه أفراد المجتمع في الإمارة ودعم جهود مواجهة تداعيات الجائحة والتصدي لها حيث شاركت أكثر من 5300 مهنية صحية في الاستجابة للجائحة بنسبة بلغت 58% من إجمالي المهنيين الصحيين العاملين في الخطوط الأمامية فيما بلغت نسبة الإناث من بين المتطوعين خلال الجائحة 30% من إجمالي المتطوعين.

إقبال 

وأشارت الدائرة أن إقبال المرأة زاد بشكل ملحوظ وملفت للانضمام لتخصصات فريدة ومعقدة في القطاع الصحي بما في ذلك تخصصات الطب النووي وطب الأورام وطب الغدد الصماء وطب القلب للبالغين والأطفال والجراحة التجميلية وجراحة الأعصاب وجراحة الجهاز الهضمي والأمراض المعدية والطب الرياضي وغيرها من التخصصات.

وقال الدكتور راشد السويدي المدير التنفيذي لقطاع القوى العاملة الصحية في دائرة الصحة أبوظبي: «نحتفي اليوم بإنجازات المرأة ونحيي جهودها المشرف، ونقف إجلالاً وتقديراً لإسهاماتها الهامة في المجتمع حيث نجحت المرأة في ترك بصمتها المتفردة في جميع المجالات وخاصة قطاع الرعاية الصحية بل وأثبتت نفسها مراراً وتكراراً فبطموحها العالي وبشغفها وبعملها المتفاني وإخلاصها ساهمت في ترسيخ مكانة أبوظبي وجهة رائدة في الرعاية الصحية على مستوى العالم».

طباعة Email