مسؤولون: الإمارات عززت دور المرأة في مسيرة النمو والتطور

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مسؤولون أن دولة الإمارات العربية المتحدة، في ظل القيادة الرشيدة، استطاعت أن تمضي قدماً في تعزيز دور المرأة في مسيرة النمو والتطور، جاء ذلك بمناسبة يوم المرأة العالمي، الذي يصادف اليوم، 8 مارس من كل عام. 

 وقال المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي النائب العام للدولة: «إن الاحتفال بيوم المرأة العالمي يعد فرصة لتسليط الضوء على الإنجازات التي حققتها المرأة الإماراتية على مختلف الأصعدة، ومسيرتها وريادتها في الارتقاء بالمجتمع، كما يمثل هذا اليوم تكريماً لدورها في الإسهام في بناء الوطن، ونجاحاتها البارزة التي يشار إليها بالبنان، حتى غدت نموذجاً متميزاً جنباً إلى جنب مع الرجل في التنمية والابتكار»، وأكد أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات راهنت على المرأة الإماراتية وأولتها الثقة الغالية وكلفتها بالمناصب القيادية، لتغدو الإمارات مثالاً فريداً في تعزيز مكانة المرأة في جميع ميادين العمل.

وبهذه المناسبة رفع المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي، أسمى آيات التهاني إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، مؤكداً أن المرأة الإماراتية وبفضل رؤى وتوجيهات سموها ودعم القيادة الرشيدة استطاعت أن تحقق إنجازات ونجاحات دونت في صفحات الوطن بحروف من نور، مثمناً روح وحماس ابنة الإمارات التي كانت أهلاً لهذه الثقة وأثبتت جدارتها وكفاءتها وتميزها في كل ما تولت من مهام، وما أوكل إليها من مسؤوليات.

وأكد أن هذا اليوم فرصة لتشجيع المرأة الإماراتية لتظل قوية وملهمة ونموذجاً مشرفاً لوطنها، وأن تمكينها ودعمها هو السبيل لنهضة الأمة وازدهارها، لأن المرأة أيقونة النجاح.

 من جهته، قال اللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة: يسرني أن أتقدم لكافة منتسبات القيادة العامة لشرطة الشارقة بأصدق التهاني القلبية بمناسبة يوم المرأة العالمي، الذي يصادف الثامن من مارس من كل عام، متمنياً لهن مزيداً من النجاح والتوفيق، وأقدم رسالة مضمونها الشكر والامتنان لكافة المنتسبات بالقيادة على الجهود المكثفة التي يبذلنها في كافة مجالات الحياة، والتي جعلتهن يتبوأن مناصب قيادية وإدارية مهمة لا يمكن الاستغناء عنهن فيها.

وأضاف: تجلت تلك الأدوار في العديد من المجالات التي شهدتها دولة الإمارات، وأصبحت المكانة التي وصلن لها بمثابة جزء لا يتجزأ من المنظومة المجتمعية المتكاملة، باعتبارهن شريكاً في الكثير من عمليات التنمية والاستقرار والنجاح، والقيادة العامة لشرطة الشارقة تثق بتلك القدرات الجبارة التي أصبحت تتضح بشكل كبير من خلال المكانة المشرفة والرفيعة التي وصلت إليها الدولة لا سيما في منظومتها الشرطية والأمنية.

أهمية 

بدوره، أكد سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، أن يوم المرأة العالمي يأتي ليكون على توجهات قيادتنا الرشيدة والتي تتوافق مع التوجهات العالمية في أهمية إيلاء المرأة الأهمية في الخطط والبرامج وتمكينها من أداء دورها وتعزيز سبل مساهمتها في خدمة مجتمعها ووطنها.

وأوضح الكعبي أن المناسبة والتي تعد من أحد الأيام العالمية والتي تعنى بالمرأة تشكل حلقة في سلسلة بناء المرأة وإعدادها لتكون شريكاً حاضراً وفاعلاً في التنمية في كل المجالات، لا سيما مع أدوارها التي تأتي في طليعتها تنشئة الأجيال وبناء الأوطان واستكمال خطوات التقدم سواء على الصعيد المحلي أو الدولي فهن مبدعات في كل الميادين العلمية والمجتمعية.

بدوره، أكد الدكتور طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الموارد البشرية، أن المرأة في إمارة الشارقة تحظى دائماً بدعم كبير من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، والتي تؤكد دائماً عبر رسائلها الجوهرية أهمية المرأة لأجل المجتمع والمستقبل والتنمية والسلام. 

وثمن جهود الموظفات في دائرة الموارد البشرية وشكرهن على اجتهادهن في العمل بكل تفان من أجل خدمة المجتمع في الإمارة الباسمة، مشيداً بالإنجازات غير المسبوقة التي حققتها المرأة الإماراتية على كل الأصعدة والتي أكدت من خلالها قدرتها على تحمل المسؤولية بشكل كبير. وتمكنها من التجاوب مع متطلبات الحياة ومتغيراتها، ونجاحها في تحقيق العديد من المكاسب، وصناعة قصص نجاح ملهمة في التميز والريادة حتى باتت مثالاً يحتذى به إقليمياً وعالمياً. 

دور 

كما قال حسن جاسم النويس، الرئيس التنفيذي لمبادلة للرعاية الصحية بمناسبة يوم المرأة العالمي: «لقد استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة، في ظل القيادة الرشيدة، أن تمضي قدماً في تعزيز دور المرأة في مسيرة النمو والتطور التي تشهدها الدولة على مختلف الأصعدة، وذلك بدعم لا محدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، التي تحرص دوماً على تمكين المرأة وتعزيز دورها الحيوي في النهوض بالمجتمع».

وأضاف: «لقد كانت وما زالت للمرأة إسهامات مهمة في الارتقاء بخدمات الرعاية الصحية في دولة الإمارات وعلى مستوى العالم، وذلك من خلال تولي مختلف المهام سواءً ضمن خط الدفاع الأول أو غيره من المواقع. ونحن في مبادلة للرعاية الصحية نعتز بأن المرأة تمثل أكثر من 68% من مجموع العاملين لدينا.

كما نفخر بأن المرأة الإماراتية تمثل أكثر من 15% من إجمالي القوى العاملة النسائية في شبكة منشآتنا. وهذا كله يؤكد قناعتنا التامة بإمكانات وقدرات المرأة على المساهمة الفعالة في تحقيق رؤية مبادلة للرعاية الصحية المتمثلة في تقديم خدمات رعاية صحية عالمية المستوى». 

واختتم النويس: «سوف نظل ملتزمين بتمكين المرأة وتعزيز مشاركتها في قطاع الرعاية الصحية، كما ستتواصل جهودنا الرامية لتحسين صحة المرأة من خلال تقديم خدمات طبية وفق أفضل الممارسات العالمية في مختلف المستشفيات والمراكز المختلفة التابعة لشبكة مبادلة للرعاية الصحية».

طباعة Email