وزيرة المرأة والأسرة الماليزية تزور مركز دبي للتوحد

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل مركز دبي للتوحد، رينا هارون، وزيرة المرأة والأسرة وتنمية المجتمع في ماليزيا، والوفد المرافق لها، وذلك بحضور محمد حصريل عبد الحميد، القنصل العام الماليزي في دبي، حيث كان في الاستقبال محمد العمادي، مدير عام مركز دبي للتوحد، وعدد من أعضاء الكادر الإداري والفني بالمركز.

وقد اطلعت الوزيرة خلال الزيارة على سير عمل المركز، وتجولت في مرافقه وأجنحته والتقت بكادر العمل في مختلف الأقسام، حيث أبدت إعجابها بمستوى الخدمات المقدمة، مؤكدة حرصها على التنسيق المشترك مع مركز دبي للتوحد لبحث أوجه التعاون في برامج التدريب والتطوير المهني في مجالات التربية الخاصة وعلاج النطق والعلاج الوظيفي وتحليل السلوك التطبيقي، وكذلك التشخيص والتقييم.

من جهته، أعرب محمد العمادي، عن ترحيبه بالتعاون في عقد الشّراكات مع الجهات المحلّية والإقليميّة والدوليّة المُتخصِّصة في مجال التوحد، والتنسيق معها في كُل ما يتعلق بتحقيق أهداف المركز المتعلقة بالتعريف عن التوحد والتوعية بأعراضه ومتطلبات التعامل الملائمة مع المصابين به، وذلك امتثالاً بما نص عليه المرسوم الصادر بشأن مركز دبي للتوحد رقم (26) لسنة 2021.

وفي نهاية الزيارة قدمت الوزيرة درعاً تذكارية للمركز، وقام العمادي من جانبه بإهدائها نسخة من كتاب «موسوعة التوحد» الصادر من مركز دبي للتوحد، شاكراً لها هذه الزيارة، متمنياً لها دوام التوفيق والنجاح في مساعيها الإنسانية.

تم إنشاء مركز دبي للتوحد كمؤسسة غير ربحية في عام 2001 بموجب المرسوم رقم (21) لسنة 2001، ويتمثل أحد أهداف المركز الرئيسية وفقاً للمرسوم رقم (26) لسنة 2021 الصادر بشأن مركز دبي للتوحد، في المُساهمة في جعل الإمارة مركزاً رائِداً على مُستوى العالم في مجال تقديم برامج التربية الخاصّة والخدمات العلاجيّة التأهيليّة المُتخصِّصة المُعتمدة للأشخاص الذين تم تشخيصُهم باضطراب طيف التوحُّد.

طباعة Email