«الشارقة الخيرية» تطلق حملتها الرمضانية «جود»

ت + ت - الحجم الطبيعي
أطلقت جمعية الشارقة الخيرية، أمس، حملتها الرمضانية «جود»، والتي تمتد حتى نهاية رمضان المبارك، مستهدفة تحقيق مبلغ 120 مليون درهم.
 
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بفندق شيراتون الشارقة، وحضره محمد بن بيات نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية رئيس اللجنة العليا للحملة، وعبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي، ورؤساء القطاعات.
وقال محمد بن بيات: إنه مع الإعلان عن إطلاق حملتنا الرمضانية «جود» يسرنا أن نرفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، لما يقدمانه من دعم ورعاية لمسيرة العمل الخيري.
 
وأضاف: محمد بن بيات «نولي الحملة الرمضانية اهتماماً بالغاً، إذ تعد بمثابة الحملة الأم لدعم سائر حملات ومشاريع الجمعية على مدار العام، ونراهن على عطاء أهل الخير وسفراء البسمة في التبرع ووضع زكاة أموالهم، لما يمثله شهر رمضان من مناسبة عظيمة تكثر فيها الأعمال ويضاعف فيه الأجر والثواب ومن هذا المنطلق ومواصلة لجهودنا الإنسانية فقد وضعت اللجنة العليا للحملة الرمضانية«جود» خططا لتحقيق المستهدفات المرجوة».
 
من جانبه قال عبدالله سلطان بن خادم: إن الحملة الرمضانية «جود» تستهدف تحقيق إيرادات ودعم مادي مباشر من تبرعات أهل الجود والإحسان بقيمة 120 مليون درهم، موضحا ًأنه تم وضع مخصصات لتنفيذ مشاريع الحملة الرمضانية «جود» طيلة شهر رمضان المبارك بتكلفة إجمالية 27.8 مليون درهم، تشمل مليون وجبة إفطار صائم داخل وخارج الدولة بتكلفة 15 مليون درهم، إلى جانب توصيل مستحقات السلة الرمضانية بواقع 6000 سلة لتصل إلى 25 ألف مستفيد، بتكلفة 3 ملايين درهم، فيما تم تخصيص 6 ملايين درهم لتوزيعها على 20000 مستفيد من مستحقي زكاة المال. وتستهدف الجمعية توزيع 130 ألف زكاة فطر لصالح 13 ألف أسرة بتكلفة 2.6 ملايين درهم وكسوة العيد لصالح 8000 الآف مستفيد بتكلفة 1.2 مليون درهم. (الشارقة - وام)
 
طباعة Email