فائزون لـ«البيان»: الإمارات نموذج ومرجعية عالمية للتميز الحكومي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد فائزون في الدورة السادسة لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أرسى معايير التميز في العمل الحكومي، وفق أسس علمية مبتكرة، أسهمت في تعزيز ثقافة الجودة وبناء القدرات، للارتقاء بالعمل الحكومي نحو آفاق ريادية .

وقالوا لـ«البيان»: إن الفوز بالجائزة يترجم النقلة النوعية لدولة الإمارات، التي باتت تتصدر مؤشرات التنافسية العالمية، وتقدموا بشكرهم الكبير لمقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على هذا التكريم .

تطوير

بدورها، أكدت معالي جميلة سالم المهيري وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي لـ«البيان» أن جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز أسهمت منذ تأسيسها في قيادة دفة التطوير والتحديث في منظمة العمل الحكومي، وقدمت نموذجاً عملياً ملهماً، قل نظيره على المستوى العالمي في كيفية بث روح التنافسية، وتطوير أداء المستهدفين منها.

فخر الإمارات

بدوره، قال الدكتور اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس منظمة الشرطة الجنائية الدولية للإنتربول: نشكر قيادتنا الرشيدة على هذا التكريم والحصول على ‏ميدالية فخر الإمارات، والحقيقة أن وطننا هو فخرنا لنا، لأننا لم نصل إلى ما وصلنا عليه اليوم إلا من خلال دعم القادة، وحرصها على تمكين أبناء الإمارات وتوفير أفضل فرص التعليم والرعاية في شتى المجالات، لافتاً إلى أن قيادة الإمارات دائمة تبث الروح الإيجابية في أبناء الوطن، وتحفزهم على بذل كل شيء من أجل رفعته في المحافل الدولية.

رؤية

وثمن محمد إبراهيم الحمادي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، دعم القيادة الرشيدة ورؤيتها بعيدة المدى، التي جعلت من البرنامج النووي السلمي الإماراتي نموذجاً يحتذى به، معرباً عن فخره بتكريم البرنامج بجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز عن فئة المشاريع المتميزة، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وقال الحمادي: «يعكس هذا التكريم الكبير أهمية مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية، باعتباره من أهم ركائز التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك لدوره الكبير في قيادة مسيرة التحول نحو الطاقة الصديقة للبيئة في الدولة».

دافع

من جانبه، قال ‏الدكتور علي عباس البلوشي، ‏استشاري جراحة العظام والمفاصل الحاصل على ميداليات فخر الإمارات: إن التكريم دافع معنوي لبذل المزيد أكثر للدولة، وأشكر قيادتنا على هذا التكريم، مشيراً إلى أنه أول من استخدم الروبوت في عمليات المفاصل الصناعية في الشرق الأوسط، وشارك في تصميم مفصل صناعي حديث يناسب كل الأعراق والأجناس من شركة سميث اند نيفيو، كما أجرى أول استخدام لهذا المفصل الحديث انطلاقاً من إمارة دبي، وجلب الروبوت CORI ليستخدم لأول مرة خارج أمريكا انطلاقاً من دولة الإمارات الحبيبة.

الشباب

كما قال سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب: إن هذا التتويج هو دعم لكل الشباب قيادتنا في دولة الإمارات قدمت نموذجاً جديداً في تمكين الشباب أصبح مرجعاً للعالم في هذا الجانب، لافتاً إلى أن مراكز الشباب اليوم تخدم شباب الإمارات في مختلف القطاعات بشكل يومي وفقاً لأفضل معايير الخدمة والتمكين، وهذه الجائزة حافز ودعم وتشجيع لنا بأن نقدم الأفضل.

من جهتها، أكدت أمل البلوشي مدير البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة أن الجائزة تعد من أرفع الجوائز على المستوى الوطني، وهذه الفوز ترجمة لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، وتوجيهات قيادة الوزارة في العمل بروح الفريق الواحد، نحن في فريق جودة الحياة في الوزارة لدينا استراتيجية وطنية لجودة الحياة 2031.

والتي تعد خريطة طريق للجهات الحكومية لتنسيق العمل الحكومي، لتعزيز جودة الحياة في مختلف المجالات، إلى جانب مجالس نشرف عليها. كما قمنا بهدف بناء المهارات والقدرات المؤسسية بإعداد عدة أدلة مثل الدليل الاسترشادي للرؤساء التنفيذي للسعادة وجودة الحياة، ودليل سعادة المتعاملين وغيرها.

ممارسات عالمية

بدورها، قالت أميرة حسن إبراهيم مديرة مدرسة الشفاء بنت عبدالله للتعليم الثانوي الفائزة بوسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل مدير مدرسة: إن جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز أرست على مدار السنوات الخمس الماضية قواعد راسخة للتميز الحكومي، وأضافت أبعاداً جديدة للتفوق، كما وثقت الفكر المؤسسي بمعايير وممارسات عالمية راقية، حفزت بدورها مؤسساتنا التعليمية على التنافسية، ومنصات التتويج.

أفضل معلم

كما قالت المعلمة خلود يوسف المنصوري الحاصلة على وسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل معلم: إن حصولي على هذا الوسام هو تشريف وتكليف في الوقت ذاته، ودافع نحو الاستمرار على هذا النهج والعطاء والتميز.

أما الدكتورة نعيمة الحوسني من جامعة الإمارات فحصلت على وسام مجلس الوزراء عن الفئة التخصصية، فترى أن هذا الوسام نتيجة جهد وتعب على مدار سنوات، ويعتبر تتويجاً للجهود المبذولة والمتواصلة، موضحة أن جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز تعمل على إذكاء روح التنافس بين الأفراد والإدارات الحكومية وموظفيها .

تتويج

وقالت الدكتورة فاطمة محمد الملا، الحاصلة على ميدالية فخر الإمارات: إن هذا التكريم يضاف إلى حقيبة تميزها، وخاصة أنها باحثة طورت لقاح بلازميد الحمض الوراثي، الذي يعد أكثر أمناً، وأكثر كفاءة من اللقاحات الفيروسية، وتعمل في إحدى الشركات البريطانية الباحثة لتطوير اللقاحات.

وأوضحت أنها جاءت، أمس، من المملكة المتحدة لتتوج في هذا العرس الجماعي، الذي يكرم المتميزين وأصحاب البصمات الرائدة، وفاجأت والدها بأنها من المكرمين.

الفوز بداية مرحلة جديدة من العطاء

شكرت ليلى عبيد السويدي مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بالإنابة القيادة الرشيدة على ثقتها الغالية، واهتمامها بالعنصر البشري، وتنميته وتمكينه على كافة المستويات ،لافتة إلى أن هذا الفوز يمثل بداية مرحلة جديدة من العطاء والإبداع والريادة، لما فيه خدمة الدولة.

كما هنأت موظفي الهيئة بهذا الإنجاز العظيم، وفوز الهيئة بجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز- ضمن فئتي الجهة الاتحادية الرائدة- أقل من 500 موظف، وأفضل جهة في إدارة البيانات والمعرفة، معتبرة الجائزة تقديراً لجهودهم ولنهج الهيئة على مدى سنوات، حيث عملت بكل مكوناتها بديناميكية وبجد واجتهاد وإصرار. وأكدت أن الهيئة تمكنت من إحداث نقلة نوعية وتغيراً حقيقياً في ثقافة العمل والأداء والتحفيز والإنتاجية على مستوى الحكومة الاتحادية، وذلك من خلال سياسات وتشريعات وأنظمة ومبادرات الموارد البشرية، الرامية إلى تنمية وتطوير رأس المال البشري وتمكين المواهب في الحكومة الاتحادية.

 
طباعة Email