الحاصلون على ميدالية فخر الإمارات.. تميز وريادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

شملت قائمة الحاصلين على ميدالية فخر الإمارات عدداً من مواطني الدولة الذين أسهموا بشكل واضح في خدمة المجتمع في مختلف المجالات، أو قدموا خدمات جليلة للإنسانية.. وفيما يلي نبذات تعريفية عن بعضهم:

رزان المبارك.. شخصية عالمية بهوية إماراتية

تقود أقدم وأكبر شبكة بيئية عالمية في تاريخها الممتد على مدى 72 عاماً، الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة هو أكبر منظمة بيئية عالمية تضم 1400 عضو من 150 دولة، لتعكس روح التميز الإماراتي وريادته العالمية.

بدأت حياتها المهنية في مجال الحفاظ على الطبيعة عام 2001 عندما أسهمت في تأسيس جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة WWF-EWS، وقادت مبادرات لحماية الشعاب المرجانية في الدولة ، وأجرت دراسات استقصائية ميدانية أدت إلى إنشاء أول محمية جبلية ومتنزه وطني في الدولة .

تم تعيينها عام 2010 أميناً عاماً لهيئة البيئة في أبوظبي، لتكون الأصغر سناً في منصب قيادي لمؤسسة حكومية بالإمارة، وتشغل حالياً عضوية مجلس إدارة الهيئة والعضو المنتدب.

من خلال دورها في قيادة هيئة حكومية تضم أكثر من 1000 موظف، لعبت دوراً أساسياً في عمليات إعادة التوطين الناجحة للمها العربي في دولة الإمارات والمها الأفريقي (أبو حراب) في تشاد.

وأسهمت في بناء صندوق محمد بن زايد للحفاظ على الكائنات الحية الذي يعد واحداً من أكبر المؤسسات الخيرية في العالم التي تدعم الحفاظ على الأنواع بشكل مباشر.. ومنذ عام 2009، دعم صندوق محمد بن زايد أكثر من 2,250 مشروعاً للمحافظة على الأنواع في 180 دولة.

منذ ربيع عام 2020، عمل الصندوق على التخفيف من تأثير جائحة كوفيد 19 على جهود الحفاظ على الأنواع من خلال تقديم منح الإغاثة لمنظمات الحفاظ على الأنواع.

تم اختيار رزان المبارك ضمن قائمة أفضل 100 من القادة العالميين الشباب من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2018.. وتشغل منصب عضو في مجلس إدارة «بانثيرا»، وهي مؤسسة خيرية مكرسة للحفاظ على القطط الكبيرة وموائلها حول العالم، وعضو بمجلس إدارة شركة مصدر، شركة للطاقة المتجددة والتنمية المستدامة.

أحمد الريسي.. تميز عالمي

يعد واحداً من أبرز قادة منظومة إنفاذ القانون في الدولة، ونموذجاً لريادة الإمارات في هذا المجال على المستوى العالمي، إذ يشغل منصب رئيس منظمة الشرطة الجنائية الدولية «إنتربول» في دورتها الحالية.

يتمتع الدكتور الريسي بخبرة تجاورت 4عقود في، وهو خبير في المجال الأمني والشرطي، والتحول الرقمي، والأدلة الجنائية، والتنسيق الدولي لمكافحة الجريمة، ويشغل منصب المفتش العام في وزارة الداخلية بدولة الإمارات منذ عام 2015.

أدى الدكتور الريسي دوراً أساسياً في تنفيذ عدد من المبادرات في المجال الشرطي في الدولة، بما في ذلك التكنولوجيا الشرطية والأدلة الجنائية والإدارة والتنسيق الدولي في مجال مكافحة الجريمة .

منصور العور.. رجل التميز

أحد رجالات التميز في دولة الإمارات، رئيس مجلس إدارة معهد اليونيسكو لتقنيات المعلومات في التعليم IITE منذ 2017، وعضو مجلس إدارة المجلس التنسيقي للتعليم العالي والبحث العلمي منذ 2014، وأستاذ فخري زائر في قسم التنظيم وإدارة المعلومات في جامعة برادفورد منذ 2007، وخبير إحصائي معتمد من وزارة العدل الأمريكية منذ 1997.

عضو الأكاديمية العالمية للجودة منذ 2006، ومعهد الإحصاء الدولي منذ 1997، وجمعية توعية ورعاية الأحداث منذ 1996، والجمعية الملكية البريطانية للإحصاء منذ 1992، والجمعية الملكية البريطانية للرياضيات منذ 1985.

تم اختياره لعضوية لجنة حكام جائزة مبتكرون دون 35 من «إم آي تي تكنولوجي ريفيو» لعام 2019.

شغل عدة مناصب منها رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة، والرئيس التنفيذي لمعهد دبي لتنمية الموارد البشرية، وأستاذ زائر في كلية المدينة الجامعية بعجمان.

شارك في تأسيس إدارة الجودة الشاملة في شرطة دبي عام 1998، وكان مديراً عاماً لها حتى 2006.. كما شارك في تأسيس جمعية الشرق الأوسط للتعليم الإلكتروني، وجمعية الشرق الأوسط للجودة وكان رئيساً لهما.

نال عدة أوسمة وجوائز منها جائزة الشرق الأوسط لتميز الشخصيات التنفيذية عام 2011 من معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز، ووسام الاستحقاق اللبناني عام 2001 ألف العديد من الكتب من أهمها الجودة ومستقبل التعليم العالي والطاقة الإيجابية.

علي البلوشي.. حياة طبيعية لمرضى المفاصل

الدكتور علي البلوشي أستاذ مساعد في كلية الطب في جامعة الإمارات العربية المتحدة، وهو نائب رئيس شعبة طب وجراحة العظام في جمعية الإمارات الطبية، واستشاري جراحة العظام في مستشفى ميديكلينيك سيتي ومركز أورثكوري الطبي.

أجرى 400 عملية ركب صناعية بمختلف أنواعها لمرضى تجاوزت أعمارهم 60 سنة من مختلف الجنسيات بتقنية الروبوت الآلي والذكاء الاصطناعي، وحقق نسب نجاح ممتازة، مسجلاً رقماً قياسياً عالمياً، وممكناً المرضى من التمتع بحياة طبيعية.

تخصص الدكتور علي واحترف في مجال يشهد منافسة عالمية، فأخصائيو العظام موجودون في دولة الإمارات من كل أنحاء العالم، لكنه تفوق بعزيمته وأخلاقه وقيمه، واستطاع أن يكون الاختيار الأول لكثير من الأسر، هو نموذج إماراتي مُلهم لكل الشباب، وقد استضافته المؤسسة الاتحادية للشباب متحدثاً ضمن برنامج 100 موجه.

فاطمة الملا.. شغف بالعلوم

أغرمت بمجال العلوم الوراثية والجينات، وترعرعت في أسرة تولي اهتماماً كبيراً للعلم لتحوز المراتب الأولى في التعليم الثانوي على مستوى إمارة أم القيوين، وتنال شهادة البكالوريوس في التقنيات الحيوية بامتياز مع مرتبة الشرف من جامعة الشارقة، والماجستير بدرجة امتياز من جامعة غلاسكو البريطانية.

فاطمة الملا مبتعثة إماراتية وطالبة دكتوراه في مجال الهندسة البيوكيميائية في كلية لندن الجامعية في المملكة المتحدة، تطوعت للعمل مساعدة تمريض في أحد المستشفيات في لندن، إضافة إلى تفانيها بالعمل متطوعة للاستجابة للأزمات، حيث قضت 113 ساعة عمل تطوعية خلال مكوثها في لندن.

أسهمت فاطمة الملا في أحد أبحاثها خلال فترة دراستها، في تطوير لقاح بلازميد الحمض الوراثي الذي يعد أكثر أمناً، وأكثر كفاءة من اللقاحات الفيروسية. تعمل حالياً مع خبراء ومهندسين في القسم المتقدم لعلوم الهندسة البيوكيميائية في كلية لندن الجامعية على صناعة مفاعل حيوي سيكون الأول من نوعه للمساعدة في إنتاج اللقاح ليس على المستوى المخبري فقط، بل على المستوى الصناعي أيضاً.

 

 

 

 

طباعة Email