«شكراً لعطائك» ينظم ملتقى تطوعياً لتكريم خط الدفاع الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم فريق «شكراً لعطائك» التطوعي ملتقى تطوعياً تُوج باسم «شكراً لعطائكم»، وذلك برعاية وحضور الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، ومن إعداد وتنظيم عبير الهاجري في مجلس الراشدية بدبي، وذلك بهدف تكريم عدد من أبطال خط الدفاع الأول، إلى جانب تكريم وتثمين جهود المتطوعين ورواد العمل التطوعي التي كانت ولا تزال تمثل السبب الرئيسي لعطاء المجتمع الإماراتي على كافة المستويات والتصدي لجائحة «كوفيد 19».

وقال الدكتور سالم بن ركاض العامري: إن مقولة «لا تشلون هم» والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إبان جائحة كورونا، كانت من أقوى رسائل الاطمئنان للمجتمع، وأكبر دافع للجميع، وذلك للمواطنين والأخوة المقيمين على حد سواء للعمل معاً لتخطي الظروف المرتبطة بالجائحة.

حيث تمت ترجمة هذه المقولة على أكمل وجه بفضل الإمكانات الهائلة التي تتمتع بها الدولة، وما تمتلكه من رصيد وبنية تحتية قوية وإمكانات طبية ومؤسسات صحية رائدة كان لها الأثر البالغ في تخطي الجائحة.

وأشار الدكتور عبد الله بن محمد الشيباني، رئيس وثيقة الولاء والانتماء، إلى أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات تحرص أشد الحرص على توفير الرعاية الصحية العالمية لأفراد المجتمع حتى يعيش أبناء الإمارات والمقيمون على أرضها بصحة وعافية. موضحاً أن دولة الإمارات حققت نجاحات كثيرة في التعامل مع الجائحة والحد من انتشارها، خاصة أن مقولة «لا تشلون هم» كان لها الأثر الإيجابي في نفوس العاملين في الحقل الصحي وجميع المتطوعين.

وأوضح عاصم محسن شائع، عضو مجلس إدارة «شكراً لعطائك» التطوعي، وقائد لجنة الإبداع والابتكار، أن عبارة «لا تشلون هم» ستبقى خالدة ومتقدة في ذاكرة الجميع لما لها من أثر إيجابي ومعنوي كان له التأثير البارز بتخطي الجائحة.

طباعة Email