راشد النعيمي: متحف المستقبل معلم حضاري يدمج الماضي العريق والحاضر والمستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، بما شاهده في متحف المستقبل بإمارة دبي من تحفة معمارية تبهر الأنظار وتخطف العقول، مؤكداً أن دولة الإمارات تسطر الإنجازات الرائدة في الإعمار، لتكون السباقة في احتضان الفن والجمال، ودمج الماضي العريق والحاضر واستشراف المستقبل.

جاء ذلك خلال زيارة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، متحف المستقبل بإمارة دبي، والذي يعد أجمل مبنى على وجه الأرض وتحفة معمارية حديثة تضم بين ثناياها العديد من المشاريع وتسعى لتحقيق أهداف سامية.

خطط ملهمة

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، أن الرؤى السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وخططه الملهمة ونموذجه الواضح والثابت في العمل والتطوير، سهل الدرب للكفاءات المبدعة ومكنهم من إنجاز مشروع المتحف والذي يواكب العصر ويستشرف المستقبل.

وقال إن المتحف يعني بالتركيز على التكنولوجيا باعتبارها أنجح وسائل التحول النوعي، كما يستهدف إيجاد حلول متعددة للعديد من الملفات، ويسلط الضوء على أهمية البيئة للوصول إلى مستقبل أفضل لكوكبنا.

وشهد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، خلال الزيارة، جولة فيفا لكأس العالم لكرة القدم 2022 والتي نظمت بالتعاون مع شركة فيزا العالمية ونادي دبي الرياضي لأصحاب الهمم في متحف المستقبل والذي نظم مباراة ودية لأصحاب الهمم واستضافها في مقره.

وأوضح الشيخ راشد النعيمي أن الجميع يؤمن بأهمية المشاريع الخلاقة التي تحتضن الفعاليات النوعية كجولة فيفا، حيث يعمل المتحف على تعزيز شرائح المجتمع ومن أهمها أصحاب الهمم وعليه استضاف المتحف البطولة والتي تخللتها مباراة ودية لأصحاب الهمم.

وأعرب الشيخ راشد النعيمي في ختام الزيارة عن فخره بإنجاز أجمل مبنى على وجه الأرض، متمنياً دوام الازدهار والرفعة والريادة في مختلف المجالات، مؤكداً أن بلادنا موطن الحضارة.

طباعة Email