بهدف تطوير مسارات العمل في الإدارة

«دفاع مدني دبي» يطلق مجلس الابتكار

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بحضور ومشاركة الفريق خبير راشد ثاني المطروشي مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، نظمت إدارة الاستراتيجية والمستقبل فعالية (مختبر الابتكار) في برج خليفة، وذلك في ختام فعاليات ومشاركة الإدارة العامة في شهر الإمارات للابتكار «الإمارات تبتكر 2022».

وناقش المختبر تقديم نهج مبتكر في عمليات الدفاع المدني الرئيسية، والمساندة لحماية الأرواح والممتلكات، وتقديم المقترحات العملية وطرح المبادرات والأفكار الرائدة واتباع السياسات الكفيلة باستدامة التطور، ومواكبة المرحلة المقبلة والخمسين عاماً المقبلة، تماشياً مع توجهات الدولة وخططها في هذا الاتجاه، وتم خلاله الإعلان عن (مجلس الابتكار للدفاع المدني)، والذي يهدف إلى تنمية وتطوير روح الابتكار والإبداع في كافة المجالات، وتطوير مسارات العمل في الدفاع المدني، وتلبية متطلبات خدمة المجتمع، واستقطاب الابتكارات في المجالات (الإدارية والميدانية والمهنية)، لكافة منتسبي الدفاع المدني وتحفيزهم على العمل بروح الابتكار، مما يمكن الإدارة العامة للدفاع المدني من التميز في تحقيق استراتيجيتها المرتبطة بالأهداف الاستراتيجية للإدارة.

تهيئة المناخ

وأكد الفريق المطروشي حرص الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي على تهيئة المناخ المحفز والداعم والمشجع على الابتكار، بهدف تطوير بيئة العمل الداخلية، ودعم مسيرة الدفاع المدني في تقديم خدمات استباقية وتحقيق أفضل مؤشرات زمن الاستجابة للحالات الطارئة، وإسعاد المتعاملين وفق أفضل المعايير الابتكارية، التي تعمل الإدارة العامة على استدامة تطويرها، مشيراً إلى أن مجلس ابتكار الدفاع المدني يرسخ لتحقيق المبادئ المؤسسية بمفاهيم حديثة، فيما ترتكز أهدافه التشغيلية على تنمية وتحفيز العاملين على الإبداع والابتكار، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية، وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي.

حماية الأرواح

وأكدت عفاف جاسم المهيري مديرة إدارة الاستراتيجية والمستقبل أن الدفاع المدني أسهم في دفع مسيرة الابتكار في مجالات حماية الأرواح والممتلكات بشكل كبير، وقدم مجموعة من الابتكارات الناجحة والمؤثرة على مدى العقود الماضية، ورسخ ثقافة الابتكار بين العاملين وفئات المجتمع المختلفة.

اكتشاف المواهب

وقالت: إن من مهام مجلس الابتكار، الذي أعلن عنه، اكتشاف المواهب وتنمية وتطوير مهارات الموظفين المبتكرين وأصحاب مهارات التفكير الإبداعي والتطويري، والعمل على بناء المواهب والقدرات الوطنية في مجال الابتكار التخصصي، وخلق بيئة محفزة للابتكار لدى كافة المعنيين منهم، وتوفير بيئة ابداعية تسهم في تطوير العمل المؤسسي، وتقديم الدعم والتوجيه والمتابعة للمبتكرين من خلال برامج وحاضنات الابتكار، وإعداد الخطة السنوية لإطار الابتكار الحكومي، وتعزيزه من خلال نشر مفاهيم الابتكار وإعداد ورش العمل والدورات التدريبية المتخصصة، والإشراف على تنفيذ المبادرات والمشاريع الابتكارية، والمختبرات والتجارب العملية للمقترحات.

طباعة Email