40 % من مرضى سرطان القولون تحت سن الـ 50 عاماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد البروفيسور حميد بن حرمل الشامسي، رئيس جمعية الإمارات للأورام أن 40% من المصابين بسرطان القولون والمستقيم في الدولة هم تحت سن 50 عاماً، بعد أن كان المرض لا يصيب سابقاً إلا كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم الـ 60 عاماً، وذلك حسب دراسة، قام بها في أكتوبر 2020.‏

وذكر البروفيسور الشامسي لـ«البيان» أن هناك 422 حالة في عام 2017 حسب بيانات السجل الوطني للأورام، وتحديداً 256 حالة في الرجال، و166 حالة في النساء. ويعتبر سرطان القولون والمستقيم الأول في الرجال، والثالث في النساء، كما يعتبر سرطان القولون والمستقيم ثاني سبب للوفاة بعد سرطان الثدي على مستوى دولة الإمارات.

وأشار إلى عوامل الإصابة بسرطان القولون والتي تتمثل في السمنة والتدخين والتغذية غير الصحية وعدم ممارسة الرياضة، وأيضاً الالتهابات المزمنة للقولون، إلى جانب العامل الوراثي الذي يسبب 5 ــ 10% من حالات سرطان القولون والمستقيم، ومن العوامل الأخرى الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية.

وقال الشامسي: يعتبر الفحص المبكر لسرطان القولون المستقيم أفضل الطرق لتشخيص الأورام عن طريق المنظار، الذي ينصح به ابتداء من عمر 40 عاماً للنساء والرجال . وتكمن ‏الفائدة الكبرى من عمل المنظار هو القدرة على التشخيص وأيضاً العلاج في نفس التوقيت مما يسرع من التشخيص والعلاج.

وأضاف بأن 40 % من مرضى سرطان القولون في الدولة هم تحت سن 50 عاماً، وأيضاً 20% من المرضى تحت سن 40 عاماً وهو ما يعتبر رقماً عالياً مقارنة بالأرقام العالمية، وهناك زيادة عالمية في أورام السرطان والقولون في الشباب مما قد يخلق أيضاً صعوبة في التشخيص لهذه الحالات لاعتقاد الأطباء بأن سرطان القولون والمستقيم يشخص في كبار السن فقط.

طباعة Email