مريم المهيري تستكشف فرص التعاون مع ألمانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة، زيارة لجمهورية ألمانيا الاتحادية استغرقت أربعة أيام، ناقشت فيها فرص التعاون بين البلدين مع مسؤولين وبرلمانيين، وأقطاب الصناعة بالقطاع الخاص، ورافقت معاليها حفصة عبدالله محمد شريف العلماء سفيرة الدولة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية. وتأتي الزيارة في سياق جهود دولة الإمارات لتطوير أواصر التعاون مع الدول الأخرى، بهدف تسريع وتيرة التنمية المستدامة، وتعزيز الأمن الغذائي. وعرضت معاليها للجانب الألماني جهود قيادة دولة الإمارات في مجال العمل المناخ العالمي، وما تقوم به من أجل التنويع الاقتصادي، وتوفير بيئة مواتية للاستثمار الأجنبي المباشر، وشملت مباحثاتها مجالات التعاون بالعمل المناخي، والطاقة النظيفة، وخاصة الهيدروجين النظيف، والتكنولوجيا الزراعية الذكية، وتجارة الأغذية.

جدول

كما شهد اليومان الأولان للزيارة في برلين جدول أعمال حافل بالاجتماعات الثنائية في سفارة الإمارات العربية المتحدة مع مسؤولين ألمان، حيث التقت معاليها مع وزراء من الحكومة الألمانية الاتحادية، أعضاء بالبرلمان الاتحادي الألماني «البوندستاغ»، ومنهم أوليفر كريشر وزير الدولة للاقتصاد وحماية المناخ، والدكتورة أوفيليا نيك، وزيرة الدولة للأغذية والزراعة، ونيلز أنين، وزير الدولة للتعاون الاقتصادي والتنمية.

واستكشفت معاليها سبل تعزيز التعاون، للنهوض بالتحول في مجال الطاقة مع إلين فون زيتزويتز، مديرة التعاون الثنائي بمجال الطاقة في الوزارة الاتحادية الألمانية للاقتصاد وحماية المناخ.

كما ناقشت معاليها ما تقوم به الإمارات وألمانيا لحماية البيئة مع ستيفي ليمكي، وزيرة البيئة وحماية الطبيعة وأمن المفاعلات وحماية المستهلك، والمحطة الأخيرة كانت في برلين باجتماع مع ريناتا ألت، رئيسة لجنة حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية في «البوندستاغ».

وفي اليوم الثالث من الزيارة، التقت معاليها في ميونيخ مع عدد من مسؤولي حكومة ولاية بافاريا،كما طرحت معاليها مجموعة مواضيع مع المشاركين في المائدة المستديرة لمبادرة الصناعات الألمانية في دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط (NMI) المنعقدة في ميونيخ، وتحدثت عن أهم فرص التعاون بين الإمارات وألمانيا. وتُوجت الزيارة بمشاركة معاليها في مؤتمر ميونيخ للأمن «MSC»، الذي استمر لمدة يومين، بحضور المستشار الألماني أولاف شولتز.

جلسة

نظمت سفارة الإمارات العربية المتحدة في برلين باليوم الأول من زيارة معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة جلسة نقاشية تحت عنوان «التعاون الدولي للتقدم في العمل المناخي»، حيث ألقت معاليها كلمة حول سياسات الطاقة والمناخ أمام ممثلي الهيئات الحكومية الألمانية والمؤسسات البحثية والقطاع الخاص، وقدمت لمحة عن مبادرة الإمارات الاستراتيجية للسعي لتحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050، والتي تتقاطع مع سعي ألمانيا للوصول إلى حيادية غازات الاحتباس الحراري بحلول عام 2045، وأكدت معاليها حرص الإمارات على تبادل الخبرات، التي يكتسبها الطرفان خلال سعيهما لتحقيق الأهداف البيئية المشتركة.

طباعة Email