«خليفة الإنسانية» تنظم حفل زواج لـ1000 بحريني

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية حفل الزواج الجماعي العاشر لتزويج 1000 شاب وفتاة في مملكة البحرين الشقيقة، حيث أقيم الحفل في قاعة المؤتمرات بفندق الخليج تحت رعاية الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة.

وثمن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب اهتمام جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة الرئيس الفخري للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بالعمل الإنساني في مملكة البحرين ودعمه للمواطنين في مختلف الميادين والمناسبات، وحرص جلالته على توفير سبل الحياة الكريمة المستقرة لجميع أفراد الشعب البحريني الكريم.

يأتي ذلك تزامناً مع احتفالات البلاد بذكرى ميثاق العمل الوطني، وبحضور الشيخ عدنان بن عبدالله القطان نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، والدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، ومحمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وعدد من ممثلي سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في مملكة البحرين.

علاقة

وأثنى الشيخ ناصر على عمق العلاقة الأخوية المتميزة التي تربط بين مملكة البحرين ودولة الإمارات قيادةً وحكومةً وشعباً.

كما قدم سموه أصدق التهاني والتبريكات إلى العرسان من الشباب والفتيات المشاركين في هذا الحفل.

وقال الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان سفير الإمارات لدى البحرين: إن دولة الإمارات تنظم بشكل سنوي حفلات الزواج الجماعي للشباب البحريني، وهو ذات النهج الذي تتبعه للتخفيف عن كاهل الشباب الإماراتي وتلبية تطلعاتهم في إطار مستهدفات جودة الحياة والسعادة المجتمعية. وأشاد السفير بالدعم السخي الذي تقدمه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية للشباب البحريني المقبل على الزواج بما يمهّد الطريق لبناء أسر مستقرة، قادرة على المشاركة في عمليات التنمية في مملكة البحرين مؤكداً أن ذلك يأتي في إطار العلاقات الأخوية المتميزة القائمة بين البلدين الشقيقين.

دعم

وقال محمد حاجي الخوري في كلمته في الحفل: بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أنقل لكم خالص التحيات للحضور والتبريكات لأبنائنا العرسان متمنين لهم حياة سعيدة ومستقرة بإذن الله، كما ويسعدنا ويشرفنا في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن نواصل دعم الشباب في مملكة البحرين الشقيقة من المقبلين على الزواج بتوجيهات مباشرة من قيادتنا الرشيدة من خلال «مبادرة الأعراس الجماعية» التي هي جزء من ثقافة الخير والعطاء، ونزف اليوم 1000 عريس وعروس ليصل العدد الإجمالي إلى 6926 مستفيداً خلال عشر سنوات مرت على تنظيم هذا اللقاء السنوي المبارك، داعين الله عز وجل أن يستمر الخير والتعاون بيننا إلى سنين مقبلة عديدة، لنكون معاً ويداً بيد لزرع الخير والاستقرار والتماسك المجتمعي في بلادنا الغالية.

وخلال الحفل توجه فضيلة الشيخ عدنان بن عبدالله القطان نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، بخالص الشكر والامتنان إلى جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين الشقيقة، وإلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على رعايتهما ودعمها المتواصل للشباب من أجل أن ينعموا بحياة أسرية هانئة، مبيناً أن هذا الاحتفال ما هو إلا صورة مشرقة من صور التلاحم الأخوي بين الشعبين الشقيقين وامتداداً للعلاقات التاريخية الطويلة بين البلدين، وفق رؤية وأهداف مشتركة من أجل حياة كريمة للجميع.

طباعة Email