38 مشاركة في فعاليات «الإمارات تبتكر» بالفجيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

صرح المهندس محمد سيف الأفخم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية عن استعدادات مؤسسة الموارد الطبيعية لإطلاق فعاليات الحدث الرئيسي لشهر الابتكار في الفجيرة والذي يأتي هذا العام تحت إدارة وإشراف المؤسسة، لافتاً إلى أن فعاليات الابتكار ستنطلق تزامناً مع انطلاق أعمال المؤتمر العربي الدولي السادس عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له، وذلك في تاريخ 22 - 24 فبراير الجاري بمركز الطيف للأعمال، حيث تجمع تحت مظلتها 38 مشاركة ابتكار متميزة شاركت فيها الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية، بهدف ترسيخ ثقافة الابتكار الحكومي وتعزيز المشاركة المجتمعية في ابتكار تجارب ومبادرات مستقبلية يتم توظيفها في دعم توجهات دولة الإمارات نحو الخمسين عاماً المقبلة.

منصة

وأشار الأفخم إلى أن شهر الإمارات للابتكار يمثل منصة وطنية رائدة لمستقبل دولة الإمارات وإمارة الفجيرة على وجه الخصوص، من خلال تشجيع مختلف جهات الإمارة على المشاركة في دعم مسارات الابتكار في كل المجالات، موضحاً أن الفعاليات التي ستنطلق ستشكل فرصة مواتية لترسيخ الابتكار والإبداع والتنافس الفكري الهادف لتوثيق أنشطة وإنجازات أبناء إمارة الفجيرة، وربطها ببيئة الابتكار المستمدة من الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة في الدولة.

ومن جانبه أشار المهندس علي قاسم المدير العام لمؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية إلى أن فعاليات الابتكار ستنطلق من قلب المؤتمر العربي الدولي السادس عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب التي ستنطلق فعالياته يوم غدٍ الثلاثاء من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الرابعة مساءً، وقال قاسم إن انطلاق فعاليات الابتكار مع المؤتمر ستكون فرصة ثمينة لتمكين ضيوف المؤتمر والمشاركين فيه من جميع أنحاء العالم من الاطلاع على المبادرات والمشاريع المبتكرة في الإمارة والمشاركة في العديد من ورش العمل التفاعلية.

وذكر علي قاسم أن إمارة الفجيرة برؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وبدعم ومتابعة سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، تتبنى الابتكار منهجاً في كل أنشطتها ومؤسساتها، وأن الاستعداد لانطلاق فعاليات الابتكار يتم على أعلى المستويات .

طباعة Email