«نسائية دبي» تكرم المشاركات في «اطمئني.. للأسر الأحادية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرمت جمعية النهضة النسائية بدبي المشاركات في النسخة الأولى لمبادرتها التأهيلية «اطمئني.. للأسر الأحادية».

وحققت المبادرة المجتمعية الوطنية المبتكَرة نتائج ملموسة في تأهيل الأسر الأحادية للعيش بإيجابية واستقرار والارتقاء بالمرأة وقدراتها بما يكفل توافقها النفسي والعملي من منطلق تعزيز منظومة القيم الأصيلة لبناء أجيال واعدة متحملة للمسؤولية وذلك استكمالاً لدور الجمعية الريادي في دعم تماسك الأسرة في المجتمع الإماراتي.

وتمحورت المبادرة حول تقديم الدعم النفسي والاجتماعي والمالي والصحي والثقافي اللازم للأمهات اللواتي يَعُلن أبناءهن بمفردهن «المطلقة والمهجورة والمعلقة دون طلاق والأرملة» وتمكين المرأة لاستثمار مهاراتها وتعزيز تعاملها مع الأبناء ومع نفسها عبر جلسات إرشادية مُعِينة على التجاوز والتكيُّف والتقدُّم لتغيير حياتهن نحو الأفضل.

وأشادت الجمعية بدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» الرائد في تفعيل أطر التنمية الشاملة في المجتمع وتفعيل المبادرات التي تعزز الهوية الوطنية وتحافظ على النسيج المجتمعي عبر كيان الأسرة.

ودعت الجمعية إلى تعزيز التكاتف المجتمعي من خلال التواصل مع قطاعات الدولة الحيوية ومؤسساتها العامة والخاصة وذات النفع العام لإرساء دعائم التعاون المشترك وتبني ما تقدمه المبادرة لمحاولة ترسيخ مفهوم الاستقرار الأسري في مجتمع الإمارات في ظل تزايد التحديات المجتمعية الناتجة عن اضطراب العلاقات الأسرية وهي من الأهداف التي تحرص الدولة على تأكيدها نحو التلاحم الأسري والمجتمعي.

وأكدت المشاركات المستفيدات من المبادرة خلال التكريم عن بعد أن البرنامج ساعدهن على تخطي صعاب الحياة والتعامل بقوة أكبر مع الظروف الحياتية كما عزز ثقتهن بأنفسهن وبقدراتهن والمثابرة لتحقيق الطموح والإرادة نحو المستقبل وقد أنشأت مجموعة من النساء مشاريعهن التجارية الخاصة بعد دعم البرنامج لهن.

وبلغ عدد المشتركات في النسخة الثانية 30 امرأة.
 

طباعة Email