في ختام المؤتمر السنوي الخامس للابتكار في علوم الإنعاش

«الإمارات للخدمات الصحية» تعزز قدرات كوادرها الطبية للتعامل مع الحالات الطارئة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ضمن التوجهات الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة في قطاع الرعاية الصحية وتعزيز كفاءة الخدمات في الدولة، اختتم مركز التدريب والتطوير التابع لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أعمال المؤتمر السنوي الخامس للابتكار في علوم الإنعاش، الذي عُقد خلال الفترة من 15 إلى 17 فبراير 2022.

وسلط المؤتمر، الذي انعقد افتراضياً الضوء على أحدث الأساليب والتطورات المبتكرة في التعامل مع الحالات الصحية الطارئة وعلوم الإنعاش، لتعزيز قدرات ومهارات الكوادر الطبية والتمريضية العاملة في مجال الرعاية الصحية بشكل عام، ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية بشكل خاص.

 

تمكين الكوادر

وتركزت أجندة المؤتمر على عوامل تمكين الكوادر الطبية وتعريفهم بأبرز أدوات وأساليب التعامل مع الحالات الطارئة، وتقديم الحلول المبتكرة عبر استعراض أبرز التجارب الناجحة على الصعيدين المحلي والعالمي، إلى جانب الاطلاع على الإجراءات الرئيسية المحفزة، التي يمكن من خلالها سد الفجوات في الاستجابة السريعة للحالات الطارئة.

وأكدت الدكتورة كلثوم البلوشي مديرة مركز التدريب والتطوير والرئيسة التنفيذية للابتكار في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية: إن المؤتمر يأتي في إطار الجهود التي تبذلها مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، نحو تعزيز قدرات الكوادر الصحية وتمكينهم من التعامل مع الحالات الطارئة، كما يأتي متسقاً مع فعاليات شهر الابتكار وأهداف المؤسسة بتوسيع دائرة اهتمامها ونطاق بحثها في الحالات الصحية الطارئة.

 

نخبة من الخبراء

وأوضحت أن المؤتمر استضاف نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال الحالات الصحية الطارئة وعلوم الإنعاش، مما أتاح فرصة تبادل المعارف والخبرات واكتساب المهارات اللازمة، للتعامل مع مختلف الحالات الصحية الطارئة، بما يقود استمرارية تطوير منظومة الخدمات الصحية، التي توفرها المؤسسة.

وتضمنت أجندة المؤتمر، الذي ينتهج الابتكار في التعليم باقة من الجلسات القصيرة، التي تجمع بين المحاضرات المسجلة والنقاشات الحية، بهدف دعم التواصل والتعاون بين الفئات المختلفة من الخبراء والمختصين، بالإضافة إلى دعم الشباب العاملين في القطاع الصحي.

وخصصت المؤسسة اليوم الأول من المؤتمر لفئة الشباب المتدربين في برامج التخصصات الطبية في المستشفيات التابعة لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، وذلك من خلال تقديمهم للمحاضرات تحت إشراف مباشر من المدراء الطبيين لتلك البرامج.

كما استعرض محاضرات اليوم الثاني نخبة مختارة من الاستشاريين المتخصصين في طب الطوارئ والعناية المركزة والأطفال، أما محاضرات اليوم الثالث فقدمها عدد من الممرضين من ذوي المعرفة والخبرة في الرعاية الحادة والتعليم الصحي.

يشار إلى أن مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، التي تشارك في شهر الابتكار ببرنامج زاخر بالفعاليات والأنشطة المبتكرة، حرصت على تضمين استراتيجيتها بحزمة نوعية من مبادئ ومفاهيم ممارسات الابتكار، وفقاً لأفضل المعايير العالمية في كافة المستويات التنظيمية والتشغيلية، لتحقيق الارتقاء الحقيقي والنوعي للخدمات الصحية المقدمة لمختلف فئات المجتمع.

طباعة Email