رجال أعمال أتراك: الإمارات موطن الأمن وأفضل بلد للعيش والاستثمار

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قال رجل الأعمال التركي خلوق باكماز أوغلو إنّ الإمارات وفرت بيئة استثمارية مثالية جعلتها الوجهة المفضلة لرجال الأعمال والباحثين عن الاستثمار، مع توفير كافة مقومات الحياة المرفهة بمعايير عالمية، كذلك تتمتع الإمارات بأعلى نسب الشعور بالأمن والأمان، مما جعلها المكان الأفضل للعيش في ظل الصراعات التي تشهده العديد من الدول.

ولفت أوغلو إلى أنّ تجربة الاستثمار في الإمارات من أنجح التجارب خاصة في ظل المزايا المتنوعة التي تمنح للمستثمرين والتفهم الكبير من قبل القيادات العليا في مختلف الظروف ومنها جائحة «كورونا»، حيث بادرت الدولة بمساعدة المتضررين وخفض الرسوم الحكومية وإنعاش الأسواق بسلسلة من القوانين التي تحمي رؤوس الأموال، وهو الأمر الذي جعلها المكان المفضل للملايين من مختلف المستويات.

من جانبه، أكد رجل الأعمال التركي سلمان باتمانسواي أنّ الإمارات بلد الأمن والأمان من حيث العيش والاستثمار، وأنه اختار العيش فيها منذ أكثر من 20 عاماً بعد أن وجد فيها كل مقومات الحياة الكريمة.

وقال باتمانسواي: قدمت إلى الإمارات منذ سنوات طويلة وقمت بفتح مشروع خاص بي، وعلى مر تلك السنوات لم أجد سوى الكرم وإعلاء القانون في كل مكان، إضافة إلى الأمن والأمان الذي ننعم به، لقد وفرت الإمارات حياة مثالية عبر التطوير والتحديث المستمر في الأنظمة بطريقة مذهلة، كذلك توفر الإمارات كافة أنواع الرفاهية لكافة المقيمين والزائرين على أرضها، وأصبح العالم كلّه يحلم بزيارتها والعيش فيها.

وأضاف: «يكفي أن الجميع في الإمارات متساوون أمام القانون، وأن الجهات الأمنية والشرطية تعامل الجميع برقي واحترام، ويقدمون المساعدة على مدار الساعة وفق أعلى معايير حقوق الإنسان».

طباعة Email