نهيان بن مبارك: الجائزة تعزز الأمن الغذائي العالمي

إعلان الفائزين بـ«خليفة لنخيل التمر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، عن تقديره للرعاية السامية التي تلقاها الجائزة من القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله» ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتقدير سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ما دفع الجائزة قدماً كي تتبوأ موقعها الريادي، وساهم في تعزيز دور الإمارات في خدمة شجرة نخيل التمر والابتكار الزراعي ودعم الأمن الغذائي حول العالم.

خطوات كبيرة

بدوره ، أوضح الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أن الجائزة خَطَتْ خطوات كبيرة، بمباركة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتشرفت بأن حملت اسم سموه، وهذا ما ألقى على عاتقنا مسؤولية كبيرة لتصبح الجائزة الأولى من نوعها عالميا.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي في قصر الإمارات بأبوظبي، وحضره الدكتور غالب الحضرمي مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة، والدكتور هلال حميد ساعد الكعبي، عضو مجلس الأمناء، أمين عام مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وتم فيه الإعلان عن أسماء الفائزين.

وتم تحديد الفائزين في الدورة الرابعة عشرة للجائزة وفقاً للمعايير والآليات الدولية المتبعة، ففي فئة البحوث والدراسات المتميزة والتكنولوجيا الحديثة جاءت (مناصفة بين) د. جاكين جولي ايمانويل /‏‏‏‏‏‏‏‏‏ المعهد الوطني الفرنسي للبحوث الزراعية والغذاء والبيئة /‏‏‏‏‏‏‏‏‏ الجمهورية الفرنسية ود. ابتسام بنت راشد الحراصية /‏‏‏‏‏‏‏‏‏ وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه /‏‏‏‏‏‏‏‏‏ سلطنة عُمان، وفي فئة المشاريع التنموية والانتاجية الرائدة جاءت (مناصفة بين) مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم /‏‏‏‏‏‏‏‏‏ دولة الإمارات العربية المتحدة، ومشروع مزرعة أصحاب الهمم للإنتاج الزراعي العضوي والحيواني المستدام والمركز الدولي للزراعة المحلية (إيكبا) /‏‏‏‏‏‏‏‏‏ دولة الإمارات العربية المتحدة، ومشروع إكسبو الحي «من المزرعة إلى الشوكة» تطوير القيمة الغذائية لسلسلة من المنتجات الغذائية المبتكرة من قائمة النباتات الملحية (2019 - 2021).

وجرى الإعلان خلال المؤتمر الصحفي أيضا عن فئة الشخصية المتميزة في مجال النخيل والتمر والابتكار الزراعي والتي جاءت مناصفة بين الدكتور عبد الله بن محمد بن سيف السعدي من سلطنة عُمان وأنور هلال عبد الله حداد من المملكة الأردنية الهاشمية.

تميز

وأكد الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي، عضو مجلس الأمناء، بأن جائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر بالإمارات التي تنظمها الأمانة العامة للجائزة بالتعاون مع شركة الفوعة، استقطبت خلال دورتها الرابعة نخبة من أصحاب المزارع المتميزين على مستوى الدولة بلغ عددهم 134 مزارعاً ممن لديهم أفضل وأجود أصناف النخيل بالدولة، تركزت منافساتهم ضمن خمس فئات، ففي فئة المزارع الصغيرة فاز بالمركز الأول غانم سلطان أحمد غانم السويدي، والفائز بالمركز الثاني: عائشة عبد الله جمعة بهارون آل علي، وفي فئة المزارع المتوسطة، الفائز بالمركز الأول: مبارك محمد مفتاح الشامسي، والفائزة بالمركز الثاني: فاطمة مسلم محمد الخيلي.

وفي فئة المزارع فوق المتوسطة الفائز بالمركز الأول: سيف صياح سالم المنصوري، والفائز بالمركز الثاني: سلوى خلفان حميد المنصوري، وفي فئة المزارع الكبيرة الفائز بالمركز الأول: سعيد راشد عبد الله الحمودي، والفائز بالمركز الثاني: مطر علي مفتاح محمد الشامسي، بينما فاز في فئة المزارع المبتكر راشد سلطان حمد مسعود العرياني.

جائزة الابتكارات

جاءت الجائزة في فئة الابتكارات الرائدة والمتطورة لخدمة القطاع الزراعي (مناصفة بين) الدكتورعبدالله الجنيبي، الذي ابتكر نظاماً للكشف المبكر عن سوسة النخيل الحمراء باستخدام الذكاء الاصطناعي والتعليم الآلي، وطارق بن البشير بن عابدين، الذي ابتكر أحد الأساليب التقنية الحديثة في مجال التجفيف والترطيب وطرق معالجة التمور ما بعد الحصاد.

طباعة Email