الإمارات تستعرض جهودها في مساعدة المجتمع الدولي على التعافي من كورونا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

سلطت دولة الإمارات الضوء على الجهود المبذولة لمساعدة المجتمع الدولي على التعافي من جائحة كوفيد-19.

وألقت معالي حصة بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع بيان الدولة خلال اجتماع لجنة التنمية الاجتماعية في دورته الستين حيث ألقت الضوء على جهود الإمارات العربية المتحدة المستمرة، في مساعدة الدول حول العالم للتعافي من تداعيات جائحة كوفيد-19، إذ تضمنت المساعدات الإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات خلال الجائحة، أكثر من 2000 طن من الإمدادات الطبية تم توجيهها عبر نحو 200 رحلة جوية، إلى 135 دولة حول العالم.

وأشارت معالي حصة بوحميد في البيان إلى أن "الجائحة العالمية لاتزال تلقي بظلالها على مجتمعاتنا، وعلى حياة ومعيشة الكثيرين في جميع أنحاء العالم، ومع ذلك، استطاعت دولة الإمارات وحكومتها أن تكون رائدة في التعامل مع الجائحة وتداعياتها على المستوى الدولي".

وأضافت: "تتطلع دولة الإمارات إلى إطلاع المجتمع الدولي على تجربتها وأفضل ممارساتها، للتأكيد على أن تعافينا من جائحة كوفيد-19 هي عملية شاملة ومستدامة، وإننا في الوقت الذي سنركز فيه على تعافي مجتمعنا الدولي من آثار هذه الجائحة، نستطيع أيضاً ترك مجتمعات مهيأة وأكثر استعداداً لأجيالنا المقبلة".

ووفرت دولة الإمارات 196 رحلة من المساعدات الطبية، وتم إنشاء مستشفيات ميدانية وعيادات متنقلة خلال الجائحة في كل من السودان، وغينيا، وموريتانيا، وسيراليون، ولبنان، والأردن، وتركمانستان. وتم إرسال مساعدات إلى 117 دولة من مخازن المنظمات الدولية المتواجدة في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي، إضافة إلى التبرع بقيمة 10 ملايين دولار، كمساعدات عينية من دولة الإمارات إلى منظمة الصحة العالمية.

ونوهت معالي وزيرة تنمية المجتمع إلى استجابة حكومة دولة الإمارات للجائحة على المستوى الوطني، والتي عمدت إلى إجراء تغييرات جوهرية، بهدف خلق حكومة أكثر مرونة ومواكبة للمتغيرات، وأسرع في اتخاذ القرار.

كما جددت الدولة دعمها لأهداف التنمية المستدامة، مسلطة الضوء على الخدمات التعليمية عالية الجودة التي تقدمها، وخلقها فرص عمل ضمن اقتصادها القائم على المعرفة، وجذبها للابتكار والمواهب.

طباعة Email