(الأعلى للأمومة والطفولة) يعلن عن فتح باب الترشح لعضوية المجلس الاستشاري للأطفال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة عن فتح باب الترشح لعضوية المجلس الاستشاري للأطفال للفترة 2022 - 2025.

ويُعتبر المجلس الاستشاري للأطفال منبراً للتعبير عن احتياجات الأطفال وتحدياتهم ورؤيتهم لمستقبلهم ومستقبل الوطن، وتتمثل رؤيته في إعداد جيل قيادي قادر على ممارسة دوره المجتمعي بإيجابية وكفاءة مما يعزز من عملية التنمية والبناء.

ويهدف المجلس الاستشاري للأطفال والذي يتبع مباشرة لمكتب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة إلى إبداء رأي الأطفال الأعضاء فيما يعرض عليهم من مشروعات تتعلق بالأمومة والطفولة تعليمياً وصحياً وثقافياً واجتماعياً، وتوطيد أسس ثقافة الحوار بين الأطفال فيما بينهم من جهة، وبينهم وبين المسؤولين من جهة أخرى.

 

مشاركة

كما يهدف المجلس الاستشاري إلى ترسيخ مبدأ المشاركة للأطفال وتوفير إطار تنظيمي لتبادل الرأي والنقاش والتعبير عن آرائهم وأمانيهم من خلال بيئة ملائمة تمنحهم الثقة بأنفسهم وتغرس قيم الولاء والانتماء للوطن وتكرس ثقافة وقيم المجتمع الإماراتي بالإضافة إلى تنمية مهارات التفكير والفهم واحترام الرأي الآخر وإذكاء روح المنافسة.

ويتشكل المجلس من تسعة أعضاء من الذكور والإناث من ذوي المواهب المتميزة يُختارون من جميع إمارات الدولة، ويُمثل كل عضو منهم إمارته ويكون من بينهم عضوان من أصحاب الهمم، وينوب العضو عن جميع أطفال الإمارات.

وقد خصص المجلس الأعلى للأمومة والطفولة منصة لتقديم طلبات الترشح للعضوية على الموقع الإلكتروني scmc.gov.ae/cacapplication/، وسيتم إغلاق باب الترشح يوم الأربعاء المقبل.

ومن متطلبات الترشح أن يكون عمر الطفل من 12 إلى 15 عاماً وإرفاق السيرة الذاتية وبعض الوثائق الشخصية وموافقة ولي الأمر للترشح وإجادة اللغتين العربية والإنجليزية بالإضافة إلى فيديو قصير مدته لا تزيد عن دقيقه يشرح به الهدف من الانضمام للمجلس الاستشاري للأطفال.

وتأتي هذه المبادرة ضمن سلسلة المبادرات وورش العمل والفعاليات والأنشطة المعنية بإعداد الخطة الوطنية لحقوق الإنسان تحت إشراف اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في الدولة، وتعد حقوق الطفل من ضمن المواضيع ذات الأولوية التي تدرج في مشروع الخطة الوطنية.

طباعة Email