توحيد الجهود للحد من مخاطر الإنترنت على الأطفال

ت + ت - الحجم الطبيعي

عززت «دو»، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة التزامها بدعم سلامة الأطفال عبر الإنترنت من خلال تعاونها مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف» والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للإنترنت الآمن.

وأطلقت «دو» في إطار هذه الشراكة حملة توعوية عبر الرسائل النصية القصيرة وقنواتها على منصات التواصل الاجتماعي لتحفيز الجمهور للمشاركة في حوارات استباقية تستهدف تسليط الضوء على رسائل التوعية التي يقدمها اليوم العالمي للإنترنت الآمن فيما يتعلق بحماية الأطفال في المجال الرقمي سريع التغير.

وتهدف شراكة مع منظمة اليونيسف والتي تمتد لـ3 سنوات إلى إشراك مئات الآلاف من الأطفال ومقدمي الرعاية لزيادة وعيهم حول المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال عبر الإنترنت. وتشكل المبادرة استكمالاً للجهود التي تبذلها الشركة لتعزيز سلامة الأطفال عبر الإنترنت من خلال أنشطة التواصل المستمر مع الشركاء الوطنيين لزيادة الوعي وضمان تقديم الدعم للأطفال وأولياء الأمور في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها.

ويشار إلى أن «دو» أطلقت مؤخراً العديد من المبادرات التثقيفية في مجال تعزيز السلامة عبر الإنترنت بهدف ضمان تجارب إنترنت أكثر أماناً لأفراد المجتمع في الدولة. وتشمل هذه المبادرات جلسات تثقيفية حول الرفاهية الرقمية لطلبة المدارس بالتعاون مع منظمتي «إنجاز الإمارات» و«EdComs» الشرق الأوسط.

طباعة Email