أكاديمية أبوظبي الحكومية تطلق مختبراً افتراضياً للابتكار

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت أكاديمية أبوظبي الحكومية، المنصة الحكومية الرائدة لتطوير الكفاءات البشرية في إمارة أبوظبي، والتابعة لدائرة الإسناد الحكومي، عن مشاركتها في فعاليات «الإمارات تبتكر 2022».

الحدث السنوي البارز الذي يستهدف ترسيخ ونشر ثقافة الابتكار وتعزيز المشاركة المجتمعية في تصميم وتطوير التجارب والمبادرات المستقبلية، بمجموعة من المشاريع المبتكرة وورش العمل لتسليط الضوء على تجربتها الريادية في إعداد جيل من المبتكرين القادرين على إحداث تغيير إيجابي في المجتمع من حولهم، والإسهام في بناء اقتصاد معرفي متنوع تقوده كفاءات من حكومة أبوظبي. 

وتتضمن مبادرات الأكاديمية إطلاق مختبر افتراضي للابتكار، وذلك بالتعاون مع «حكومة 01»، المنصة العربية المتخصصة في الابتكار الحكومي. ويشهد المختبر، مشاركة مجموعة من المديرين والموظفين من مختلف القطاعات الحكومية في إمارة أبوظبي.

ويتيح المختبر الفرصة للمشاركين للاستفادة من منصة «كوديسك» التي طورتها «حكومة 01»، المنصة الرقمية الإماراتية والعربية الأولى من نوعها الرامية إلى تعزيز الابتكار وتمكين العمل عن بعد في مرحلة ما بعد جائحة كورونا، فضلاً عن توفير ميزات متنوعة لتنظيم جلسات التخطيط الاستراتيجي والعصف الذهني والتواصل المباشر بين الفرق المشاركة.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قالت سمية عبد العزيز الحوسني، عميد أكاديمية أبوظبي الحكومية: يحظى شهر الابتكار هذا العام بأهمية خاصة كونه يتزامن مع استعدادات الدولة للـ 50 عاماً القادمة. ونسعى من خلال مشاركتنا في هذا الحدث الوطني الهام إلى تعزيز الجهود لإعداد الجيل القادم من المبتكرين القادرين على قيادة مستقبلنا نحو المزيد من الازدهار والتقدم.

وسنواصل العمل مع شركائنا لتطوير برامج ومبادرات تعليمية غنية وتفاعلية لتعزيز قدرات الكوادر الحكومية من جميع المستويات الوظيفية وتمكينهم من مواكبة التحولات المتسارعة من حولنا ولعب دور محوري في تعزيز مكانة دولة الإمارات وجهة رائدة للابتكار والتميز.

وفي إطار جهودها لتعزيز الابتكار، ستقوم الأكاديمية بإطلاق مجموعة ممارسات مهنية للابتكار على مستوى الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي لإتاحة الفرصة أمام الخبراء وأصحاب الإنجازات في مجال الابتكار، لاستعراض خبراتهم وقدراتهم والإسهام في تفعيل مبادرات ومشاريع حكومية تعزز الريادة والابتكار والاستعداد للـ 50 عاماً القادمة.

وستتضمن مشاركة الأكاديمية في فعاليات «الإمارات تبتكر 2022» الكشف عن 98 مشروعاً مبتكراً قام بتنفيذها 889 مشاركاً في الدفعات الأولى والثانية والثالثة من برنامج أكاديمية أبوظبي الحكومية للكفاءات العامة، والتي تستهدف تطوير مستوى الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي والارتقاء بها تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار الرامية لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تعزيز ريادة دولة الإمارات، وبناء بيئة محفزة لذوي الأفكار الخلاقة لتحويل مشاريعهم إلى واقع ملموس.

كما نظمت أكاديمية أبوظبي الحكومية سلسلة من ورش العمل التدريبية لمنتسبي برنامج الكفاءات العامة تحت عنوان «مشروع الابتكار في الخدمات الحكومية - معاً نبتكر لجودة حياة تزدهر»، وذلك بهدف تعريفهم بكيفية توظيف المهارات المكتسبة من البرنامج في تطوير وابتكار خدمات جديدة، وتعزيز التعاون المشترك بين موظفي القطاعات الحكومية المختلفة، فضلاً عن تحويل مفهوم الابتكار إلى عمل وثقافة مؤسسية فاعلة ودائمة في حكومة أبوظبي. 

وفي هذه المناسبة، قال محمد غياث، القائم بأعمال مدير عام أكاديمية أبوظبي الحكومية: تعكس مشاركتنا في فعاليات الإمارات تبتكر 2022 التزامنا بتشجيع الابتكار وتقديم برامج عالمية المستوى من أجل تخريج كفاءات مؤهلة معرفياً وتقنياً وعلمياً قادرة على توظيف قدراتها في خدمة توجه الدولة نحو تعزيز التفوق التقني والرقمي وتطوير مشاريع مبتكرة تدعم تطلعات وطموحات الدولة للأعوام الـ 50 القادمة.

وأضاف: يسرنا أن نتيح للمشاركين في برامجنا التعليمية الفرصة لإطلاق العنان لطاقاتهم الإبداعية وقدراتهم الفكرية وترجمتها إلى مشاريع مبتكرة. وسنواصل العمل مع شركائنا لتطوير وطرح برامج تعليمية متميزة لتشجيع الابتكار والإبداع وبناء جيل جديد من المبتكرين وقادة المستقبل باعتبارهم ركيزة أساسية لدفع عجلة التقدم والتنمية والازدهار.

وتواصل أكاديمية أبوظبي الحكومية جهودها لترسيخ مفهوم الابتكار تماشياً مع المحاور الوطنية لرؤية دولة الإمارات 2021 وتطوير مهارات الكفاءات القيادية في إمارة أبوظبي من خلال توفير برامج ريادية تتماشى وأفضل الممارسات الدولية صممت خصيصاً لتناسب احتياجات سوق العمل، والإسهام في تهيئة بيئة محفزة للبحث والابتكار، وتمكين الكفاءات الحكومية من المساهمة في تحقيق رؤية الإمارة نحو بناء اقتصاد مستدام ومنفتح عالمياً يتمتع بقدرات تنافسية.

طباعة Email