«فكّر وابتكر» في «شؤون المجلس الوطني الاتحادي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي عن مشاركتها في شهر الابتكار لعام 2022 بمجموعة من الأنشطة والفعاليات النوعية والمتنوعة المبنية على أسس الإبداع والابتكار، والتي تعد إحدى الركائز الأساسية في طبيعة عمل الوزارة وأسلوب تقديمها للخدمات، حيث ستطلق الوزارة مبادرة «فكّر وابتكر» الموجهة إلى موظفيها.

وقال طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: إن شهر الابتكار لهذا العام يكتسب ميزة إضافية لتزامنه مع استهلال دولتنا 50 عاماً جديدة، يسعى الجميع من خلالها للعمل وبذل الجهد لتحقيق رؤى القيادة الرشيدة، التي تحتضن أبناء الإمارات وتدفعهم إلى الابتكار وترك بصمة راسخة لكل منهم في مسيرة التميز والعطاء.

حرص

وأشار لوتاه إلى أن الوزارة تحرص على اعتماد نهج العمل كفريق واحد وتعزيز التفكير الابتكاري، من خلال السعي إلى وضع الحلول والخطط الاستباقية وآليات وبرامج عمل مبتكرة، وتوفير بيئة عمل محفزة على الابتكار، وهو ما يسهم في تعزيز مكانة الوزارة كإحدى أبرز الجهات السباقة إلى إطلاق المبادرات النوعية، وتطوير آليات العمل وتوفير أرقى الخدمات، مما مكن الوزارة من حصد العديد من الجوائز على المستويين المحلي والدولي.

وأضاف: علينا مواصلة الجهود نحو تعزيز مسيرة الابتكار في الوزارة، ليتحول الابتكار إلى ثقافة في بيئة العمل، حيث إن الابتكار هو الركيزة الرئيسة لتحقيق رؤية القيادة والوصول إلى المراكز الأولى.

أجندة

وتضم أجندة الوزارة الخاصة بشهر الابتكار لهذا العام العديد من الأنشطة والفعاليات المميزة، والتي تهدف إلى تعزيز روح الفريق الواحد لدى الموظفين، وتعزيز ثقافة الابتكار والإبداع في تنفيذ المهام، والعمل قدماً نحو تطوير بيئة العمل والاستعانة بالتقنيات الذكية والوسائل البديلة الفاعلة والتي تعطي أفضل النتائج بأكثر السبل فاعلية.

طباعة Email