فرق حكومية تعمل على التحضيرات النهائية لإطلاق رؤية عجمان 2030

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصلت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بعجمان عقد سلسلة ورش العمل الاستراتيجية وجلسات العصف الذهني في إطار التحضيرات والاستعدادت النهائية لإطلاق رؤية عجمان 2030، حيث شهدت الفترة الماضية عقد حزمة من اللقاءات وورش العمل لخبراء ومحللين استراتيجيين ومكاتب الاستراتيجية في الجهات الحكومية ضمن مرحلة تطوير الخطة الاستراتيجية 2030 تم خلالها تقييم استراتيجي للقطاعات الحيوية بما في ذلك مراجعة الأداء الحالي وتحليل المزايا التنافسية والتحديات والفرص في الإمارة.

إضافة إلى قياس وتحليل الاتجاهات الكبرى الرئيسة التي تشكل ملامح المنطقة والعالم، حيث تم التركيز على 4 محاور رئيسة في الخطة تشمل: محور الاقتصاد، محور المجتمع، محور المدينة ومحور الحكومة، تم العمل عليها وفق منهجيات مرنة تخدم طموحات الحكومة المستقبلية.

وعلى امتداد 3 أيام متتالية عملت خلالها الفرق الحكومية على تحليل ومناقشة المسودات النهائية للمحاور الاستراتيجية الـ 4 وتباحثت بتعمق الأولويات الحكومية في المرحلة القادمة التي ستساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية، وتحديد مناطق التركيز الأعلى، وكيفية تحقيق الشمولية في كافة المحاور بما يعكس تطلعات مجتمع الإمارة، وذلك على ضوء التجارب والممارسات العالمية في مختلف القطاعات الحيوية. 

وأثنى الدكتور سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي بعجمان على جهود فرق العمل المشاركة في الورش والروح الإيجابية الطموحة التي عكست مدى انسجام وتناغم فرق العمل الحكومية في الإمارة. وأكد أن سلسلة ورش العمل تأتي ضمن توجيهات القيادة الرشيدة في حكومة عجمان بضرورة إشراك جميع الأطراف ذات المصلحة في صياغة ورسم الخارطة الاسترايجية الجديد لرؤية عجمان 2030.

معرباً عن تفائله بأن تشهد السنوات الـ 10 القادمة نمواً سريعاً وقفزات نوعية في مختلف المجالات ستساهم في جعل إمارة عجمان وجهة جديدة ضمن المدن المستدامة التي تحقق التوازن بين الطموحات الاقتصادية والتطلعات المجتمعية وتترابط عناصرها بانسجام وتناغم مع الحياة العصرية، وفق أعلى مستويات الجودة للأجيال الحالية والمستقبلية. 

وشهد اليوم الأخير لورش العمل استعراض مخرجات ونتائج عمل الفرق الحكومية المختلفة بحضور مدراء عموم الدوائر الحكومية ومناقشة المسودات النهائية استعداداً لإطلاق رؤية عجمان 2030، وأشادت فرق العمل الحكومية بأهمية ورش العمل الاستراتيجية .

حيث أكدت موزة الشامسي مدير إدارة سياسات الموارد البشرية بدائرة الموارد البشرية في عجمان - مدير محور المجتمع، على أهمية الورش في عملية التطوير والتحسين للوصول إلى أفضل المستويات في كافة المجالات، مشيرةً إلى ضرورة مواكبة المستجدات وتصميم خطط تلبي احتياجات المجتمع المتغيرة، والمضي نحو تحقيق تطلعات وجهود إمارة عجمان والنهوض بها لمستويات جديدة من الريادة والتميز وتطوير المجتمع والارتقاء به لتعزيز مكانة الإمارة، وأوضحت صفية المحرزي - مدير إدارة التدريب والتطوير بدائرة الموارد البشرية – مدير محور الحكومة:

أن الورش ساهمت في وضع الأولويات والمستهدفات المستقبلية الطموحة التي تواكب تطلعات إمارة عجمان للوصول إلى التميز والريادة، حيث حظيت بمشاركة فرق العمل المختلفة على مستوى الحكومة وساهمت في رسم الخطط التي تلبي احتياجاتها الحالية والمستقبلية، وتعزيز استراتيجية ورؤية الإمارة بعيدة المدى. فيما أعربت فاطمة الملا - مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان - مدير محور المدينة:

أن ورش العمل حظيت بتفاعل كبير بين فرق العمل الحكومية ساهم في تطوير مخرجات تلبي طموحات القيادة والحكومة وتوقعات المجتمع وربطها بمؤشرات تنافسية ستعمل على جعل إمارة عجمان مدينة عصرية نابضة بالحيوية يحظى سكانها بالرفاهية والرخاء. 

وأشادت ليلى البادي- مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز في منطقة عجمان الحرة – مدير محور الاقتصاد، بأهمية دور جميع المعنيين في الحكومة من خبراء ومحللين استراتيجيين وقياديين في رسم توجهات عجمان الاقتصادية لعام 2030 في ظل الظروف والتحديات الراهنة وضمان مواءمتها مع توجهات الدولة الاقتصادية من خلال المشاركة في سلسلة ورش العمل التي تم عقدها خلال الأشهر الماضية، لتوفير اقتصاد تنافسي ومستدام يحقق ازدهاراً للجميع.

طباعة Email