العمل من أجل المناخ .. «كهرباء دبي» تعرف بأهمية الحفاظ على الموارد

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تزامناً مع يوم البيئة الوطني الذي يوافق 4 فبراير من كل عام، والذي أُقيم هذا العام تحت شعار «العمل من أجل المناخ»، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي بالتعاون مع بلدية دبي، عدداً من محاضرات التوعية الافتراضية باللغتين العربية والإنجليزية، لرفع مستوى وعي الطلبة بشأن أهمية الحفاظ على مواردنا الطبيعية الثمينة، وتعريفهم بالمحميات الثماني الطبيعية في إمارة دبي، ودورها الأساسي في تحقيق التوازن البيئي.

كما أطلقت الهيئة مسابقة إلكترونية داخلية، وحملة توعية على صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات الداخلية التابعة لها، لحث الجمهور وموظفيها على اتباع أسلوب حياة مسؤول ومستدام، يسهم في إحداث تغيير إيجابي، ويدعم الجهود الوطنية لتحقيق التنمية البيئية المستدامة.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: نسير على خطى الآباء المؤسسين ووفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز الاستدامة والابتكار والتحول نحو اقتصاد أخضر مستدام وتحقيق أعلى مستويات الكفاءة الإنتاجية. ونلتزم زيادة نسبة الطاقة النظيفة والمتجددة لتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 (صفرية الانبعاثات الكربونية) لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050. ومن أبرز مشروعاتنا لتحقيق هذا الهدف، مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، وفق نظام المنتج المستقل.

وستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميجاوات بحلول عام 2030. كما أطلقنا مبادرات ومشاريع رائدة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة النظيفة والتي شملت كل تقنيات الطاقة النظيفة والمتجددة كتقنية الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة، وإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة الشمسية، وتقنية الطاقة المائية المخزنة في مشروع المحطة الكهرومائية في حتا باستخدام الطاقة النظيفة، ومشروع توليد الكهرباء من خلال الاستفادة من طاقة الرياح.

وأشار معاليه إلى أن الهيئة تعمل على تنفيذ مشروع تحلية المياه في مجمع حصيان بقدرة إنتاجية تبلغ 120 مليون جالون يومياً، باستخدام تقنية التناضح العكسي لتحلية مياه البحر وفق نظام المنتج المستقل للمياه. وتمضي الهيئة قدماً في استراتيجيتها لفصل عملية تحلية المياه عن إنتاج الكهرباء والوصول إلى إنتاج 100% من المياه المحلاة باستخدام مزيج من الطاقة النظيفة يجمع بين مصادر الطاقة المتجددة والحرارة المهدورة بحلول عام 2030.

وأضاف معالي الطاير: انطلاقاً من إيماننا بأن حماية البيئة مسؤولية الجميع، مواطنين ومقيمين، وفي إطار استراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة والمياه 2030 التي تهدف إلى خفض الطلب على الكهرباء والمياه بنسبة 30% بحلول عام 2030، نحرص على حث الجمهور على الحد من هدر الموارد وضمان استدامة الموارد واستخدام المركبات الصديقة للبيئة والقنوات الرقمية لإنجاز معاملاتهم.

وتوّجت جهود الهيئة في مجال البيئة بفوزها بجائزة تحدي المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة 2021 لدعم أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030 كما حصلت الهيئة على ختم 100% لا ورقية من دبي الرقمية. وانتهت الهيئة من التكامل الرقمي مع أكثر من 30 جهة، وبلغت نسبة التبني الذكي لخدمات الهيئة 98.89% في الربع الأخير من عام 2021. بالإضافة إلى ذلك، نالت الهيئة أيضاً جائزة الخمس نجوم في البيئة من مجلس السلامة البريطاني وجائزة الشرف العالمية للبيئة المرة العاشرة على التوالي من بين 5 مؤسسات فقط في العالم وبتقديرات كاملة، الأمر الذي يضع الهيئة في صدارة المؤسسات المستدامة بامتثالها الكامل لجميع المتطلبات والمواصفات البيئية المحلية والعالمية مع صفرية المخالفات البيئية في جميع مرافق الهيئة.

طباعة Email